20 ألف عائلة سورية هربت من الرقة لتزايد القتال

 

أكدت المتحدثة باسم برنامج الغذاء العالمي اليزابيث بيريز، أن تزايد القتال في محافظة الرقة شمال شرق سوريا أدى لموجة نزوح أكثر من20 ألف عائلة هربت من منازلها في الرقة إلى محافظة دير الزور.

وصرحت بيريز – في مؤتمر صحفي اليوم /الجمعة/ بجنيف – أن المنظمة الدولية أرسلت شاحنات غذاء لحوالي 20 ألف شخص خلال الأيام الثلاثة الماضية ليتم توزيعها على الأسر النازحة في الملاجيء العامة بدير الزور، وأن آخر خمس شاحنات ستقوم بتحميل المزيد من الغذاء اليوم لترسل تلبية للاحتياجات الملحة للأسر النازحة.

وذكرت أن المنظمة الدولية سترفع مستوى استجابتها لحالات الطواريء هذا الشهر لإطعام ما يصل إلى 800 ألف لاجيء سوري في البلدان المجاورة خلال شهر مارس الحالي، لمواجهة الأعداد المتزايدة للآجئين السوريين الذين وصل عددهم إلى مليون لاجيء هذا الأسبوع، وأن البرنامج بدأ مشروعا للتغذية المدرسية في مخيم الزعترى بالأردن، حيث سيتلقى الأطفال وجبات خفيفة مغذية وصحية خلال تواجدهم في المدارس التي أقيمت في المخيم.

وأضافت أن البرنامج في تركيا أطلق هذا الأسبوع برنامجا إضافيا للبطاقات الإلكترونية المخصصة لشراء المواد الغذائية، بمخيم حاران لمساعدة حوالي 12 ألف لاجيء ليصل بذلك عدد السوريين في تركيا ممن يقوم البرنامج بمساعدتهم إلى حوالي 36 ألف لاجيء في ستة مخيمات من بين 17 مخيم للآجئين بتركيا.

وقالت بيريز “إن البرنامج وزعت مساعداته لشهر فبراير، على ما يقارب 7ر1 مليون شخص داخل سوريا ويخطط للوصول بالمساعدات إلى حوالي 2 مليون شخص خلال مارس الجاري في الوقت الذي يعمل لكي تصل مساعدته إلى حوالي 5ر2 مليون شخص حلول إبريل المقبل”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة