القضاء الإداري بمصر يوقف إجراء انتخابات مجلس النواب

قضت محكمة القضاء الإداري بالقاهرة بوقف تنفيذ قرار الرئيس محمد مرسي بإجراء انتخابات مجلس النواب وأحالت قانون الانتخابات إلى المحكمة الدستورية العليا للنظر في مدى دستوريته.

وصدر الحكم بشأن 12 دعوى أقامها محامون طالبين وقف تنفيذ قرار مرسي بدعوة الناخبين لانتخاب أعضاء مجلس النواب على أربعة مراحل تبدأ يوم 22 ابريل نيسان.

وكانت المحكمة الدستورية طلبت إجراء تعديلات على مشروعي  قانوني انتخاب مجلس النواب ومباشرة الحقوق السياسية وقال المجلس انه أجرى التعديلات التي طلبتها المحكمة وأحاله الى مرسي الذي صدق عليه.

وقال محامون أقاموا الدعاوى إن مجلس الشوري كان عليه إعادة مشروعي القانونين إلى المحكمة الدستورية قبل التصديق عليه.

وسياق منفصل حمَّل المعارض المصري محمد البرادعي، النظام الحاكم مسؤولية تزايد أعمال العنف في البلاد.

وقال رئيس حزب الدستور منسق جبهة الإنقاذ الوطني أكبر تجمع للمعارضة المصرية ، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) اليوم، العنف يتزايد في كل مكان .. حوالي 500 مصاب في يوم واحد دون أي محاولة من جانب النظام للحوار.

وتساءل البرادعي هل ما زال هناك رئيس وحكومة؟

يشار إلى أن محافظتي بورسعيد والمنصورة شهدتا أعمال عنف واشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن على مدار الأيام الماضية، أسفرت عن مقتل العشرات وإصابة المئات.

ومن ناحية أخرى هنَّأ البرادعي شباب أحزاب وقوى التيارات المدنية لفوزهم بانتخابات معظم الاتحادات الطلابية بالجامعات، قائلاً أداؤكم في انتخابات الطلبة يملأني بالطمأنينة والأمل، وقوتكم في وحدتكم.

وكان طلاب ينتمون للتيار الشعبي المصري (تجمع الأحزاب الناصرية والقومية) ولحركة الاشتراكيين الثوريين حصلوا، خلال الأيام القليلة الماضية، على أغلبية مقاعد الاتحادات الطلابية في معظم الكليات بالجامعات المصرية متفوقين على زملائهم المنتمين لجماعة الإخوان المسلمين، في ما اعتبر مراقبون أن ذلك يعد مؤشراً على فقدان الإخوان لشعبيتهم.