كوريا الشمالية توجه صواريخها صوب أهداف أمريكية

قالت كوريا الشمالية اليوم الثلاثاء أنها أمرت بوضع صواريخها ووحدات مدفعيتها طويلة المدى في حالة تأهب قتالي لاستهداف القواعد العسكرية الأمريكية في جوام وهاواي والأراضي الأمريكية نفسها, بعد أن قامت طائرات قاذفة أمريكية بطلعات جوية مشكلة تهديدا لكوريا الشمالية.
ويمثل هذا الأمر الذي ورد في بيان من القيادة العليا العسكرية الكورية الشمالية أحدث تصريحات نارية , تصدر عن بيونجيانج منذ بداء المناورات العسكرية المشتركة بين القوات الأمريكية والكورية الجنوبية في بداية الشهر الجاري.
وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنها لم تر ما يشير إلى قرب قيام كوريا الشمالية بعمل عسكري .

وذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية أنها من هذه اللحظة ستضع القيادة العليا لجيش الشعب الكوري كل وحدات المدفعية الميدانية, بما في ذلك وحدات المدفعية طويلة المدى في حالة تأهب قتالي رقم 1 بما يستهدف كل أهداف العدو في قواعد الغزو الأمريكية بالأراضي الأمريكية وهاواي وجوام.
وكانت كوريا الشمالية قد هددت سابقا بشن هجوم نووي على الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية رغم أنه لا يعتقد أنها تملك القدرة على ضرب أراضي الولايات المتحدة بسلاح ذري, ولكن القواعد العسكرية الأمريكية في منطقة المحيط الهادي تقع في مرمى نيران الصواريخ الكورية الشمالية المتوسطة المدى.
وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية أنها لم تكتشف إي علامة تشير إلى قيام القوات المسلحة الكورية الشمالية بنشاط غير معتاد, ولكنها ستراقب الوضع وتجري كوريا الجنوبية والولايات المتحدة تدريبات حتى نهاية ابريل.