حماس تحذر من تداعيات تدنيس المسجد الأقصى

حذرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” الثلاثاء الاحتلال الإسرائيلي وقادته من مغبة تدنيس  المسجد الأقصى وباحاته، ودعت جماهير الشعب الفلسطيني إلى الرباط والتصدي لجرائم المتطرفين.

وشددت في بيان لها على أن أي تدنيس للمسجد الأقصى وباحاته هو خط أحمر، وجريمة لن تمر دون عقاب، ولن تبقى جماهير الشعب  الفلسطيني مكتوفة الأيدي وستدافع بكل ما تملك.

كما حملت حماس في البيان – تعقيبا على دعوة نائب رئيس الكنيست موشيه فيجلين باقتحام الأقصى الأربعاء – الاحتلال  المسؤولية الكاملة عن التداعيات الخطيرة لذلك مشددة على أن ساحة البراق تعد  جزءا لا يتجزأ من المسجد الأقصى المبارك.

وأضافت  “تلك الدعوات الصهيونية، ما هي إلا محاولات يائسة لفرض أمر واقع لن يفلح في تغييب الحقائق وطمس المعالم والمقدسات الإسلامية”.

ودعت حماس القادة والزعماء العرب المجتمعين في الدوحة إلى الخروج بقرارات عملية تلبي طموحات الشعب 
الفلسطيني، وتحمي الأقصى والمقدسات من خطر التهويد الحقيقي.

كما دعت الشعب الفلسطيني إلى الرباط في الأقصى المبارك، والتصدي لجرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وحسب مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، فقد دعا موشيه فيجلين نائب رئيس الكنيست الإسرائيلي إلى اقتحام الأقصى الأربعاء بمناسبة “عيد الفصح” اليهودي.