قبرص تسعى للتوصل لاتفاق في اللحظة الأخيرة لتفادي انهيار مالي

يتوجه الرئيس القبرصي نيكوس أناستاسياديس إلى بروكسل اليوم الأحد سعيا للتوصل إلى اتفاق في اللحظة الأخيرة يحول دون انهيار مالي , بعد أن أصبحت حزمة الإنقاذ المقترحة من الاتحاد الأوروبي وعضوية الجزيرة في منطقة العملة الموحدة في مهب الريح .

وأبرز المفوض الاقتصادي للاتحاد الأوروبي خطورة الوضع في قبرص قائلا أنه لا يوجد سوي الخيارات الصعبة أمام أحدث ضحية لازمة منطقة اليورو .

ومع اقتراب الموعد النهائي للتوقيع على خطة الإنقاذ غدا الاثنين تفاديا لانهيار النظام المصرفي القبرصي اختتمت محادثات في نيقوسيا مع الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي في هذا الصدد في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت دون التوصل لنتيجة

وتتناقض اللهجة مع ما أبدته الحكومة من تفاؤل حذر في وقت سابق خلال مفاوضات مكثفة جرت على مدار أيام بين كبار المسؤولين في الجزيرة ومسؤولين من الجهات الثلاث المقرضة وهي الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد والبنك المركزي الأوروبي .

 وأضير القطاع المصرفي في قبرص جراء انكشافه على اليونان التي عانت من أزمة مالية وطلب الاتحاد الأوربي من الجزيرة جمع 8ر5 مليار يورو ذاتيا  كي تحصل  على حزمة إنقاذ بعشرة مليارات دولار , وبدون اتفاق غدا سيوقف البنك المركزي الأوروبي التمويل الطارئ للبنوك القبرصية ما يفضي لانهيارها حتما وخروج البلاد من منطقة اليورو .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة