رئيس وزراء سوريا يشدد على الحوار مع جميع الأطراف

أكد رئيس الوزراء السوري الدكتور وائل الحلقي على أن حكومة بلاده جادة في تعاطيها  وانفتاحها في موضوع الحوار مع كل القوى السياسية والمجتمعية والمكونات المختلفة، بمن  في ذلك قوى المعارضة الوطنية في الداخل والخارج وهيئات التنسيقيات، والمسلحون الذين  يرغبون بترك السلاح والمشاركة في بناء الوطن مع وجود ضمانات حقيقية لعودتهم إلى حضن  الوطن.

وأوضح الحلقي – خلال لقاء  اللجنة الوزارية المشكلة برئاسته لتنفيذ مضمون البرنامج السياسي لحل الأزمة في سوريا  بعدد من الفنانين السوريين – أهداف وأهمية اللقاءات التشاورية التي تقوم بها  الحكومة، وانفتاحها الإيجابي والصادق على كل القوى السياسية  والمجتمعية الراغبة في  المساهمة بإنجاح العملية السياسية من أجل الوصول
إلى رؤى وقواسم مشتركة، تؤمن  مستلزمات ومقومات الحوار.

وشدد الحلقي على أن الفنانين السوريين يقع على عاتقهم العبء الأكبر في تعزيز ثقافة الحوار، لأنهم حملة رسالة إنسانية ووطنية هدفها تعزيز مفهوم التشاركية والتكاملية، واحترام الرأي  الآخر، ونبذ مفهوم الإقصاء والعنف، وترسيخ المحبة والتسامح بين أبناء المجتمع.

من جهتهم، أكد الفنانون  تأييدهم للبرنامج السياسي لحل الأزمة في سوريا ووقوفهم إلى جانب الحكومة لتنفيذه 
على أرض الواقع لأنه المخرج الوحيد والآمن لإنقاذ سوريا.

وعرض الفنانون والمخرجون وجهة نظرهم لتعزيز مسيرة الحوار الوطني وأهمها إشراك كل المواطنين والمكونات
المجتمعية في الحوار، ومحاربة الفاسدين وتجار الأزمات.

وأشار الفنانون إلى وجود إرهاب اقتصادي  يجب التصدي له أسوة بالتصدي للمجموعات الإرهابية المسلحة. إضافة إلى أهمية قيام الجيش السوري ببسط الأمن والاستقرار، ومعالجة أوضاع المخطوفين  والمفقودين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة