إيران:اعتذار اسرائيل لتركيا “لعبة جديدة”وحماس تهنئ

وصف مساعد رئيس هيئة الأركان العامة في القوات المسلحة الإيرانية البريجادير مسعود جزائري، اعتذار إسرائيل لتركيا بأنه لعبة جديدة من قبل أمريكا وإسرائيل لممارسة المزيد من التأثير على المقاومة الإسلامية بالمنطقة.

ونقلت وكالة أنباء “فارس” الإيرانية عن جزائري قوله “إن العدوان على السفينة التركية في عام 2010 والتي كانت تحمل مواد إغاثة الى أهالي غزة المحاصرين، منح تركيا مكانة خاصة في معادلات المنطقة “, مضيفا بأن التحرك الرئيسي للقوى الدولية في الوقت الحاضر هو استبدال موقع إيران في العالم الإسلامي وصرف الأنظار عنها باتجاه بلد ثالث.

على صعيد آخر اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”  اعتذار رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لتركيا عن حادثة أسطول الحرية صيف 2010 انتصارا كبيرا.

وهنأت حماس في بيان صحفي اليوم تركيا قيادة وشعبا على هذا الانتصار والإنجاز الكبير ونجاحها في فرض شروطها على اسرائيل وإرغامها على الرضوخ والإذعان ، مشيرة إلى أنها من المرات القليلة التي تضطر فيها اسرائيل للاعتذار عن جريمتها.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة