إسرائيل تعتذر لتركيا عن حادثة أسطول الحرية

قدم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو اعتذاره لتركيا اليوم عن اخطاء تسببت في مقتل المواطنين الاتراك على ظهر السفينة “مافي مرمرة” قبل حوالي ثلاث سنوات .

وذكر راديو اسرائيل اليوم أن نتنياهو اجرى اتصالا هاتفيا مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان بهدف استعادة العلاقات التي تضررت بشدة بين الجانبين ، واتفق الجانبان على اعادة سفيري البلدين الى كل من انقرة وتل ابيب والغاء الاجراءات القضائية المقامة في تركيا ضد جنود من الجيش الإسرائيلي ، كما اتفقا على انجاز اتفاق تقوم إسرائيل بموجبه بتعويض ذوي الضحايا الاتراك.

وكان ناطق بلسان البيت الأبيض الأمريكي قد أعلن قبيل مغادرة الرئيس أوباما إلى اسرائيل أن الولايات المتحدة تولي الأهمية الكبرى لعلاقاتها مع إسرائيل وتركيا على السواء وتسعى لاستعادة العلاقات الحسنة بين البلدين في مسعى لدفع السلام والاستقرار في الشرق الأوسط.

يشار إلى أن جمعيات وأشخاص معارضين للحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة قد قاموا بتجهيز قافلة “أسطول الحرية” وتسييرها نحو غزة في عام 2010 محملة بمساعدات إنسانية ، وفي مقدمة المنظمين لرحلة أسطول الحرية كانت مؤسسة الإغاثة الإنسانية التركية .. إلا أن الأسطول لم يحقق هدفه، إذ اعترضت القوات الإسرائيلية طريقه واقتحمت قوات خاصة تابعة للبحرية الإسرائيلية كبرى سفن القافلة “مافي مرمرة” التركية داخل المياه الدولية، وأطلقت عليهم الرصاص والغاز ما أدى إلى مقتل 9 اتراك ، وأدى الحادث إلى توتر العلاقات بين تركيا وإسرائيل.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة