الائتلاف السوري المعارض ينتخب هيتو رئيسا لحكومة انتقالية

انتخب الائتلاف الوطني السوري المعارض رجل الأعمال السابق غسان هيتو الذي تلقى تعليمه في الغرب رئيسا لحكومة انتقالية في تصويت أجري في اجتماع في اسطنبول اليوم الثلاثاء .

ويأمل زعماء المعارضة إن يكون انتخاب هيتو الخطوة الأولى نحو شغل فراغ السلطة في سوريا الناجم عن انتفاضة عمرها عامان على الرئيس بشار الأسد.   

وفي اجتماع للائتلاف الوطني السوري المعارض في اسطنبول امتد حتى الساعات الأولى من صباح اليوم حصل هيتو على تأييد 35 صوتا من بين نحو 50 صوتا شاركت في الاقتراع بين أعضاء الائتلاف .

 وقال هيتو لأعضاء الائتلاف في تصريحات مقتضبة بعد انتخابه “أتوجه ببالغ الشكر إلى إبطال وثوار الشعب السوري نحن معكم”

وينظر إلى هيتو البالغ من العمر 50 عاما الذي يحمل الجنسية الأمريكية وعمل في قطاع الاتصالات في الولايات المتحدة قبل عمله في توفير المساعدات الإنسانية للانتفاضة على انه شخصية وسطية داخل المعارضة .

وقال مسؤول بالائتلاف أنه سيتعين علي هيتو السعي لتدبير 500 مليون دولار على الأقل شهريا لحكومة بديلة لتقديم الخدمات وإعادة فتح المدارس ودفع رواتب موظفي الحكومة في المناطق التي انهارت فيها سلطة الحكومة المركزية
وقال المسؤول “الآن لدينا فرصة فعلى الأقل تم اختيار شخص كفؤ ويمكنه أن يبدأ لو كنا تأخرنا لأي فترة أخرى في تسمية رئيس للوزراء لأصبح الوقت متأخرا جدا”

وقالت مصادر في الائتلاف أنه تم انتخاب هيتو بتأييد من الأمين العام للائتلاف مصطفى صباغ وهو رجل أعمال له صلات قوية في الخليج وكذلك من جماعة الأخوان المسلمين التي تحظى بتأثير قوي على كتلة كبيرة في الائتلاف.

 ولم يعرف بعد نوع العلاقة التي ستقوم بين هيتو ورئيس الائتلاف معاذ الخطيب وهو رجل دين معتدل من دمشق يقوم بدور رجل الدولة والذي أبدى فتورا إزاء تشكيل حكومة وانسحب بعض كبار أعضاء الائتلاف ومنهم الزعيم القبلي أحمد جربا ونشطا المعارضة وليد البني وكمال اللبواني من الجلسة قبل التصويت احتجاجا على ما قالوا انه مسعى متسرع مدعوم من الخارج لاختيار هيتو .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة