الرئيس اليمني: 18 مارس بدأ الحوار الوطني

أكد الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادي انه تم تحديد الموعد النهائي لبدء المؤتمر الوطني الشامل في الثامن عشر من مارس 2013م.

وقال ” إنه على جميع الأحزاب وجميع المعنيين المشاركة في تقديم أسماء مندوبيهم إلى اللجنة الفنية للحوار الوطني والأمانة العامة التي ستقوم بالإعداد والتحضير  بصورة دقيقة لهذه المناسبة الوطنية التي ستمثل محطة إستراتيجية وتاريخية ترسم معالم المستقبل المأمول من أجل الدولة المدنية الحديثة والحكم الرشيد”.

ودعا الرئيس اليمنى، جميع  القوى والأطياف بكل مشاربها السياسية والثقافية والمجتمعية التفاعل الوطني الكامل من أجل إنجاح المؤتمر واغتنام هذه الفرصة التاريخية من أجل العدالة والحرية والمساواة واعتبار المؤتمر تأسيسا جديدا لمنظومة حكم جديدة تتواكب مع الحداثة والقرن الواحد والعشرين بكل متطلباته.

وأكدت جماعة الحوثي مشاركتها في الحوار الوطني الشامل في  اليمن الذي تقرر أن يبدأ يوم 18 مارس المقبل.

وأعلنت جماعة الحوثي في بيان لها عن قائمة ممثليها في مؤتمر الحوار الوطني الشامل حيث حصلت على 35 مقعدا من أصل 565 هي إجمالي مقاعد مؤتمر الحوار حسب ما أقرته اللجنة التحضيرية الفنية للحوار.

وحسب البيان الختامي للجنة التحضيرية للحوار، فإن مكوني الحوثيين والحراك الجنوبي ليسا ملزمين بتمثيل الجنوب والشمال بنسبة النصف إلى النصف كما تشترط على المكونات الأخرى.

ووضعت الجماعة عضوي اللجنة التحضيرية (أحمد شرف الدين ومحمد ناصر البخيتي) في قائمة الاحتياط.

يشار إلى أن جماعة الحوثي هي إحدى القوى السياسية اليمنية التي طالبت بتمثيل عادل لها في جلسات الحوار الوطني المزمع عقده في إطار المبادرة الخليجية لحل الأزمة اليمنية .. حيث كانت ترفض في البداية المشاركة في الحوار الوطني حتى يتم تمثيلها تمثيلا عادلا.

في الوقت نفسه دعت اللجنة التنظيمية لما بات يعرف باسم الثورة الشبابية الشعبية السلمية، رئاسة الجمهورية وحكومة الوفاق الوطني والشعب اليمني  إلى اعتماد يوم انطلاقة الثورة الشبابية السلمية 11 فبراير يوما وطنيا وعطلة  رسمية يحتفل فيه اليمنيون كل عام بذكرى انطلاقة الثورة.

كما دعت اللجنة جماهير الشعب للاحتشاد في كل ميادين الحرية وساحات التغيير في 11 فبراير احتفالا بالذكرى الثانية لانطلاقة الثورة الشباب الشعبية السلمية وذكرى إعادة الاعتبار للوطن والمواطن.