إسرائيل تهدد بضربة كبرى لإيران وحزب الله

قال وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك في ميونيخ الأحد إن دعم الرئيس السوري بشار الأسد سوف يكلف إيران وحزب الله اللبناني كثيرا وسوف يوجه “ضربة كبرى” لهما.

وأضاف في المؤتمر الأمني في ميونيخ “معقل الإيرانيين في سوريا هو المعقل الوحيد لهم في العالم العربي.” مضيفا “أعتقد أنهم سيدفعون الثمن.”

جاءت تعليقات باراك بعد قليل من اتهام الأسد لإسرائيل الأحد بمحاولة زعزعة استقرار سوريا عبر مهاجمة موقع أبحاث عسكري خارج دمشق في الأسبوع الماضي. وقال الأسد إن سوريا قادرة على “التصدي للعدوان.”

وأدلى الأسد بهذه التصريحات خلال اجتماع في العاصمة السورية مع سعيد جليلي الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني. وكان هذا أول رد فعل يصدر عنه على هذا الهجوم. وقالت الوكالة العربية السورية للأنباء (سانا) إن الأسد ناقش مع جليلي الغارة الإسرائيلية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة