فريق أمني دولي يصل صنعاء للمشاركة في تحقيقات السفينة

أعلنت السلطات اليمنية أن وفدا من خبراء مجلس الأمن الدولي وصل الجمعة إلى صنعاء للمشاركة في التحقيق بشأن ضبط سفينة أسلحة في المياه الإقليمية.

ومن المقرر أن يطلع الوفد خلال فترة تواجده باليمن التي تستمر حتى 28 فبراير على التحقيقات الجارية، وفحص الأسلحة المضبوطة على متن السفينة، التي تشير الدلائل الأولية لدى الأجهزة الأمنية بأنها تحركت من الموانئ الإيرانية إلى السواحل اليمنية.

وتأتي زيارة الوفد بناء على طلب الحكومة اليمنية من مجلس الأمن المساعدة  في كشف ملابسات الشحنة
التي نجحت السلطات اليمنية في كشفها الشهر الماضي.

وتحتوي السفينة المضبوطة – جيهان1 – على أسلحة تقدر بحوالي 40 طنا، وتحتوي على مواد متفجرة، وصواريخ أرض جو، ومواد شديدة الانفجار من نوع “سيفور”، بالإضافة إلى قذائف ومتفجرات، ووسائل إعداد عبوات متفجرة، وأحزمة ناسفة.