أحداث عنف ومواجهات في عدد من محافظات اليمن الجنوبية

شهدت عدد من محافظات اليمن الجنوبية اليوم أعمال عنف متفرقة، ومواجهات على خلفية قيام عناصر من الحراك الجنوبي بالدعوة لعصيان مدني احتجاجا على مقتل نشطاء خلال مواجهات شهدتها محافظة عدن خلال اليومين الماضيين.

وقال مصدر أمني يمني مسؤول، أن عناصر مسلحة من أنصار الحراك الجنوبي الانفصالي قاموا بقطع الطرقات الرئيسية بمحافظة عدن، وأشعلوا إطارات السيارات ومنعوا المركبات من السير.

وأشار إلى أن عددا من المحال التجارية أغلقت أبوابها بسبب الفوضى، فيما لم يتمكن عدد من الموظفين من الذهاب إلى مقار أعمالهم.

وأكد أن من وصفهم بـ “عناصر الحراك المسلح” جابوا شوارع مدينة عدن وحاولوا فرض العصيان بقوة السلاح، كما أخرجوا الطلاب من مدارسهم.

وقال إن مواجهات اندلعت عندما تدخل الجيش لفتح طرق أغلقها حراكيون موالون للرئيس الجنوبي السابق علي سالم البيض أسفرت عن مقتل جندي ومسلح وإصابة آخر.

في ذات السياق شهدت مدينة المكلا بمحافظة حضرموت مواجهات بين قوات الأمن ومسلحين من أنصار الحراك قاموا بقطع الشوارع الرئيسية وفرض عصيان مدني بالقوة، بحسب ما صرح به مسؤول أمني بالمحافظة.

وقال إن المسلحين اعتدوا على دوريات أمنية كانت تحاول فتح الشوارع، ووضع حد لأعمال العنف، مما أدى إلى إصابة أربعة جنود. وأكد أن المسلحين قاموا بإحراق مقرات تابعة لحزب الإصلاح، ومحال تجارية تابعة لتجار شماليين.

كما شهدت محافظة الضالع الجنوبية مواجهات بين مؤيدين للوحدة ومطالبين بالانفصال, ولم ترد أي معلومات عن سقوط ضحايا.