نتنياهو يتخذ خطوة أولى بشأن حكومة جديدة

توصل رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى اتفاق ائتلاف مع وزيرة الخارجية السابقة تسيبي ليفني بتكليفها مهمة استئناف عملية السلام المتوقفة مع الفلسطينيين، وتعد هذه الخطوة الأولى التي يتخذها نتنياهو لتشكيل حكومة جديدة.

وقال نتنياهو في تصريحات بثها التلفزيون إن الهدف من الاتحاد مع ليفني -وهي منافس قديم له- هو أن تكون حكومته القادمة "حكومة وحدة وطنية مستقرة ذات قاعدة عريضة توحد الشعب، وأضاف أنه يريد مواجهة ما سماه "تحديات هائلة" تتمثل في اكتساب إيران قدرات نووية وعنف الثورات العربية في الدول المجاورة.

وقال نتنياهو إن إسرائيل "تبذل كل ما في وسعها لتعزيز عملية سلام تتسم بالمصداقية مع الفلسطينيين"، مضيفا أنه
يأمل في استئناف المحادثات التي توقفت بسبب نزاع بشأن الأنشطة الإستيطانية.

وقال نتنياهو إن ليفني ستصبح "شريكا كبيرا في جهود" استئناف العملية الدبلوماسية في الشرق الأوسط دون أن يعطي صراحة تسمية للدور الدبلوماسي الجديد الذي ستقوم به. وستصبح ليفني أيضا وزيرة للعدل وهو المنصب الذي تولته في السابق.

من جهتها، قالت ليفني إنها قررت الانضمام لحكومة نتنياهو القادمة "بسبب ضرورة استراتيجية وأخلاقية لطرق
كل الأبواب لاستنفاد كل الاحتمالات وأن نصبح شريكا في أي حكومة تتعهد بتحقيق السلام".


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة