إضراب الهند يؤثر على النقل والقطاع المصرفي

أغلق عدد كبير من البنوك الهندية أبوابها وتعطلت وسائل النقل العام الأربعاء بسبب إضراب تنظمه نقابات عمال هندية احتجاجا على ارتفاع الأسعار، لكن العاصمة نيودلهي والعاصمة التجارية مومباي لم تتأثر بدرجة كبيرة ، وظلت الأسواق المالية مفتوحة، واندلع العنف في بعض الأماكن في اليوم الأول من الإضراب الذي يستمر يومين حين حاول عمال غاضبون بالأخص من رفع أسعار الوقود منع السيارات من التحرك في الشوارع وقالت وسائل إعلام محلية إن عضوا في إحدى النقابات قتل في مدينة امبالا بشمال الهند.

ويبدأ البرلمان الهندي مناقشة الميزانية غدا الخميس ومن المقرر أن تقدم الحكومة خلال الجلسة خطتها للانفاق للعام المالي الذي يبدأ في ابريل عام 2013 وينتهي في مارس  2014 . وأبلغ عدد من المسؤولين إن الحكومة الهندية تريد أن تخفض الانفاق بما يصل إلى عشرة في المئة ، وطلب رئيس الوزراء الهندي مانموهان سينغ الذي يواجه أسوأ تباطؤ اقتصادي في البلاد منذ عشر سنوات ويخوض انتخابات عامة أوائل العام القادم من النقابات العمالية إرجاء الإضراب لكنها رفضت.

وفي نيودلهي و مومباي انتظمت خدمة الحافلات وقطارات الضواحي كالمعتاد وشارك في الإضراب عدد من سيارات الأجرة لكن المدارس ومكاتب الأعمال ظلت مفتوحة ، لكن في أماكن أخرى تعطلت وسائل النقل العام وأغلقت البنوك والمتاجر والمكاتب أبوابها .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة