اعتقال قائد كبير بطالبان الباكستانية في شرق أفغانستان


قال مسؤولون أمنيون الثلاثاء إن قوات أمن أفغانية اعتقلت قائدا كبيرا في حركة طالبان الباكستانية خلال عملية بشرق أفغانستان في خطوة قد تساعد في تحسن الثقة بين البلدين، وقال مسؤول بوزارة الداخلية الأفغانية إن اعتقال مولوي فقير محمد وهو قائد إقليمي بحركة طالبان الباكستانية الاثنين يعد ضربة قوية للحركة.

 وتطالب السلطات الباكستانية منذ فترة طويلة بأن تتخذ كابول خطوات للتصدي لمسلحين باكستانيين يختبئون في مناطق بشرق أفغانستان قرب الحدود وفي المقابل تقول أفغانستان إن التمرد الذي تشهده يكتسب زخما بسبب الملاذات الآمنة في باكستان، وذكر مسؤولون من مديرية الأمن الوطني ووزارة الداخلية في أفغانستان أن محمد اعتقل خلال حملة في إقليم ننكرهار نفذها أفرادمن مديرية الأمن الوطني وضباط من الشرطة.

ولم تخل سنوات محمد في حركة طالبان الباكستانية من الاضطراب ففي العام الماضي أقيل من منصب قائد الحركة في باجور بعد أن أبلغ وسائل الإعلام الباكستانية أن الحركة تجري محادثات سلام مع الحكومة، ونفت طالبان الباكستانية ما قاله واستبدلته بقائد آخر هو الملا داد الله وبعد مقتل داد الله في غارة جوية لحلف شمال الأطلسي في أفغانستان في أغسطس الماضي عاد محمد إلى منصبه وكان محمد مسؤولا عن عدد من الهجمات على القوات الباكستانية.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة