رئيس جنوب السودان يعلن إحباط محاولة انقلاب

أعلن رئيس جنوب السودان سلفاكير عن إحباط محاولة انقلاب ضده , بعد معارك جرت ليل أمس الأحد في العاصمة جوبا. وقال للصحافيين الاثنين أنه تمت السيطرة على الوضع بعد إحباط المحاولة الانقلابية. وأضاف أن المهاجمين لاذوا بالفرار وأنه تتم نلاحقهم، واتهم  سلفاكير مجموعة من الجنود الموالين للرئيس السابق ريك ماشار” منافسه السياسي الذي عزل في تموز/يوليو  بتنفيذ المحاولة الانقلابية.

إلا أن  السفارة الأميركية في جوبا  أفادت بوجود حوادث أمنية, وإطلاق نار متقطع في مواقع عدة من جوبا.

وقال دبلوماسي إن الوضع مثير للارتباك نسبياً، رافضاً التحدث عن أسباب إطلاق النار. فيما رفض وزير الإعلام في جنوب السودان مايكل ماكوي لويث، في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس، التعليق على الوضع، مكتفياً بالقول إن الرئيس سلفاكير لا يزال يمارس مهامه.

ودعت السفارتان الأميركية والبريطانية في جوبا مواطنيهما، إلى تفادي أي تنقلات غير ضرورية.

ورجح مصدر أمني ان تكون المعارك قد وقعت  بين عناصر مختلفة من جيش جنوب السودان، الجيش الشعبي لتحرير السودان الذي سبق وقاد التمرد  خلال الحرب الأهلية ضد الخرطوم (1983-2005)، والذي أصبح الجيش الوطني عند استقلال جنوب السودان في 2011. مشيرا إلى استخدام رشاشات ثقيلة وقذائف هاون في المعارك.

من جانب آخر قالت وكالة سفر في نيروبي لوكالة فرانس برس إنها أبلغت بأن مطار جوبا مغلق لمدة غير محددة.

ودعت مبعوثة الأمم المتحدة في جنوب السودان هيلد جونسون إلى وقف القتال . وحثت جونسون في بيان لها كل الأطراف المتقاتلة إلى وقف القتال فوراً وضبط النفس”. وأضافت أنها على اتصال مع الشخصيات السياسية المؤثرة  للدعوة إلى الهدوء”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة