الصين: نطمح لجمع عينات من القمر عام 2017

لحظة إطلاق الصاروخ الصيني الذي يحمل المسبار إلى القمر

قال مسؤول صيني اليوم إن الصين ستطلق ثاني مجس غير مأهول إلى القمر عام 2017 بهدف جمع عينات من سطحه بعد أن هبطت مركبة فضاء صينية بنجاح على سطح القمر مطلع الأسبوع. وأعطى قادة الصين أولوية لبرنامج الفضاء بعد أن دعا الرئيس شي جين بينغ إلى أن تعزز الصين مركزها كقوة فضاء.

وهبطت مركبة الفضاء (تشانغ-آه 3) المسماة على اسم إلهة القمر في الأساطير الصينية يوم السبت الماضي على سطح القمر في أول “هبوط سلس” من نوعه منذ عام 1976 لتنضم الصين بذلك إلى الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي السابق في تحقيق مثل هذا الإنجاز.

وقال المتحدث باسم إدارة العلوم والتكنولوجيا والصناعة للدفاع الوطني وو تشيغ يان إن تطوير المجس (تشانغ-آه 5) المكلف بمهمة جمع عينات من القمر جار بالفعل ومن المتوقع إطلاقه عام 2017 تقريبا.

وأضاف وو تشيغ يان في مؤتمر صحفي “بعد نجاح مهمة (تشانغ-آه 3) سيدخل برنامج استكشاف القمر المرحلة الثالثة والهدف الرئيسي منها هو عملية جمع آلية للعينات وإعادتها” إلى الأرض.

وعندما سئل سئل تشيغ عما إذا كانت الصين تعتزم إرسال رواد فضاء إلى القمر قال إن الصين ستعلن عن طموحاتها الخاصة بالقمر بعد تحقيق مهمة جمع العينات لكنه أكد أن الخطط لأغراض سلمية.

وأضاف “برنامج بلادنا لاستكشاف القمر هو برنامج تقني لتحقيق الاستفادة السلمية من الفضاء الخارجي كما أنه برنامج مفتوح” مشيرا إلى التعاون مع شركاء روس وأوروبيين وأجهزة دولية.

وأشارت وزارة الدفاع الأميركية إلى أن قدرات الصين المتزايدة في الفضاء تثير القلق، وقالت إنها تتابع تلك الأنشطة عن كثب لمنع خصومها من استخدام معداتها في الفضاء في حالة حدوث أزمة.

وفي آخر مهمة فضاء مأهولة للصين مكث ثلاثة رواد 15 يوما في الفضاء والتحموا مع معمل فضاء تجريبي صيني في إطار مسعى الصين لبناء محطة فضاء متكاملة بحلول عام 2020.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة