الجبهة الإسلامية في سوريا تنفي لقاء الأمريكين

نفت “الجبهة الإسلامية” التي تضم سبعة تشكيلات سورية مسلحة  أن تكون قد شاركت في اجتماع جمع بين مسئولين في الإدارة الأمريكية وآخرين من  قيادة أركان الجيش السوري الحر في إسطنبول.

وجاء هذا التطور بعد أنباء تحدثت قبل أيام عن اجتماع رئيس هيئة الأركان التابعة للجيش السوري الحر سليم إدريس، مع قيادات في  الجبهة الإسلامية، بالإضافة إلى السفير الأمريكي السابق في سوريا روبرت فورد.

وتضم الجبهة الإسلامية التي تشكلت في نوفمبر الماضي كلا من جيش الإسلام ، وحركة أحرار الشام الإسلامية ، ولواء التوحيد ، وألوية صقور الشام ، والجبهة الإسلامية الكردية وكتائب أنصار الشام، ولواء الحق.

وقد تمكنت الجبهة من السيطرة على مواقع ومخازن للأسلحة تابعة للجيش السوري الحر عند  معبر باب الهوى الحدودي شمال سوريا على الحدود مع تركيا، عقب معارك قتل فيها عدد  من المسلحين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة