غزة: لا تقليص لساعات قطع الكهرباء والأزمة مستمرة

نفى نائب رئيس سلطة الطاقة بغزة فتحي الشيخ خليل تقليص ساعات قطع التيار الكهربائي إلى أربع ساعات في الوقت الحالي، مؤكدا أن أزمة محطة الكهرباء الوحيدة في القطاع لا تزال تراوح مكانها، الأمر الذى زاد من معاناة المواطنين الفلسطينيين.

ومنذ أول نوفمبر الجاري أصبح جدول توزيع الكهرباء على مناطق القطاع يقوم على أساس التشغيل لست ساعات يوميا مقابل 12 ساعة انقطاع، بسبب نفاد احتياطي الوقود وفرض حكومة الضفة ضريبة إضافية على أسعار السولار الصناعي المورد إلى محطة الكهرباء.

وقال الشيخ خليل في تصريح صحفي السبت من المبكر الحديث عن تقليصات في عدد ساعات القطع، وإنما هناك زيادة أحمال على الكهرباء فى فصل الشتاء، مشيرا إلى وجود وساطات خارجية واتصالات تبذل للتوصل إلى حل ينهى أزمة الكهرباء التي تتفاقم مع مرور الأيام.

وأضاف أن حتى هذه اللحظة لم تسفر هذه الاتصالات عن أي تقدم تجاه حل هذه الأزمة”، معربا عن أمله بأن تحمل الأيام القادمة نتائج إيجابية لحلها، لاسيما مع قدوم فصل الشتاء واشتداد البرد وزيادة الطلب، مما يزيد الأحمال على محطة الكهرباء.

وكانت حكومة رام الله قد قررت في نهاية أكتوبر الماضي فرض ضريبة إضافية على بيع الوقود الخاص بمحطة توليد الكهرباء الوحيدة بقطاع غزة، ليصل سعر السولار الصناعي إلى 5.75 شيكل للتر، بعد أن كان يباع للشركة بـ4.26 شيكل الأسبوع الماضي.

ويحصل قطاع غزة على الكهرباء من ثلاثة مصادر أولها الاحتلال الإسرائيلي، وتحصل شركة الكهرباء منه على طاقة مقدارها 120 ميجا، ومن مصر 28 ميجا، إضافة إلى ما تنتجه الشركة ذاتيا 60 ميجا، ويعانى القطاع عجزا كهربائيا بنسبة 50% من احتياجاته.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة