الصليب الأحمر :1200 قتيل في إعصار هايان في الفلبين

أعلن الصليب الأحمر الفلبيني مقتل 1200 شخص على الأقل بسبب الإعصار هايان الذي ضرب البلاد في طريقه إلى فيتنام. وكانت السلطات الفلبينية قد أشارت إلى أن الإعصار دمّر مدينة بالكامل وشرد مئات الآلاف بسبب ارتفاع منسوب المياه واشتداد قوة الرياح التي تجاوزت سرعتها300 كيلومتر في الساعة.

وقال رئيس الصليب الأحمر ريتشارد  جوردون السبت ” إن هناك الكثير من جثث القتلى التي لم نتمكن من إحصائها بعد، إننا  مشغولون للغاية لدرجة أنه ليس لدينا الوقت لإحصاء الجثث ولكننا نتعامل  معها ولا نريد أن تكون مبعثرة هناك “.

وقال جويندولين بانج أمين عام الصليب الأحمر إن معظم القتلى في إقليمي  ليتي وسامار شرق الفلبين. وتسبب الإعصار هايان أحد أقوى الأعاصير الاستوائية المسجلة في الفلبين  في نزوح ما يقرب عن 800 ألف شخص ودمر عدد من المنازل وتسبب في  انقطاع الكهرباء والاتصالات. 

وأعلن الصليب الأحمر أنه سيصدر أرقاما أخرى أكثر دقة الأحد،غير أن تكهنات الخبراء تشير إلى أن الأمر سيتطلب عدة أيام لمعرفة التفاصيل الكاملة لحجم الدمار الذي تسبب فيه الإعصار والذي وصف بأنه أحد الأعاصير الأكثر عنفا على الإطلاق.

في السياق ذاته قال ضابط المعلومات في القيادة المركزية البحرية إن هناك أعدادا أخرى غير محددة من الضحايا يتم حصرها. يشار إلى أن الإعصار هايان كان قد اجتاح أمس الجمعة المناطق الواقعة وسط الفلبين قبل أن يضرب أربع جزر أخرى على الأقل.

من جانب آخر يستعد سكان فيتنام بأخذ الاحتياطات اللازمة قبيل وصول الإعصار هايان الذي يتجه صوب البلاد، فيما تراجعت شدة الإعصار من الفئة الخامسة إلى الفئة الرابعة السبت غير أن خبراء الأرصاد الجوية يتوقعون أن يشتد مرة أخرى فوق بحر الصين الجنوبي وهو في طريقه إلى فيتنام في وقت مبكر من صباح الأحد.

وبدأت السلطات في 15 إقليما في فيتنام الاستعداد لانهيارات أرضية وطالبت السفن بعدم الإبحار، وذكر موقع الحكومة الالكتروني أن نحو 300 ألف شخص انتقلوا إلى مناطق آمنة في إقليمين فقط وهما دا نانج وكوانج نام.

وهدم سكان قرية تعمل بالصيد أجزاء من منازلهم ووضعوا بلاط الأسقف وقطعا من الأخشاب في الفتحات التي حفروها في الأرض لتقليل الخسائر المحتملة. وسيكون هايان الإعصار الرابع عشر الذي يضرب فيتنام هذا العام.

كما أعلنت الولايات المتحدة عن تضامنها  ومواساتها للفلبين بعد الإعصار الذي ضرب أراضيها كما أعلنت عن تقديم  المساعدة للشعب الفلبيني. وجاء في بيان لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري أنها ليست المرة  الأولى التي تتعرض الفلبين لمثل هذه الكارثة المروعة كما أنها ليست  المرة الأولى التي تتمكن فيها من السيطرة على التحديات التي تواجهها. وقال كيري مخاطبا الشعب الفلبيني “إن روحكم قوية”، مشيرا إلى أن  الولايات المتحدة تمد يد العون لهم  قائلا “ونحن نصلي من أجلكم من  أعماق قلوبنا”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة