الظواهري يلغي الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”

 أيمن الظواهري

أعلن زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري إلغاء دولة العراق والشام الإسلامية في سوريا “داعش”، واستمرار العمل بـدولة العراق الإسلامية، مشيراً الى أن جبهة النصرة تمثل تنظيم القاعدة في سوريا. وقال الظواهري في تسجيل صوتي بُث الجمعة، “تُلغى دولة العراق والشام الإسلامية (داعش) ويستمر العمل باسم دولة العراق الإسلامية”.

وأشار إلى أن الشيخ أبو بكر البغدادي الحسين أخطأ حين أعلن دولة العراق والشام الإسلامية دون أن “يستأمرنا  أو يستشيرنا”، مضيفاً أن الشيخ أبو محمد الجولاني أخطأ بإعلانه رفض دولة العراق والشام الإسلامية وإظهار علاقته بالقاعدة.

وأعلن الظواهري أن من يمثل تنظيم القاعدة في سوريا هي جبهة النصرة بقيادة أبو محمد الجولاني، مشيراً إلى أن الجولاني يبقى أميراً على الجبهة لعام كامل من تاريخ هذه التوجيهات.

وقال إن أبو بكر البغدادي هو أمير الدولة الإسلامية في العراق فقط وسيبقى أميراً عليها لمدة عام كامل، يقدّم بعدها تقريراً إلى قيادة تنظيم القاعدة عن أدائه، حتى ينظر بعد ذلك في أمر تجديد إمارته أو اختيار أمير آخر.

وأضاف أن “دولة العراق الإسلامية” عليها إمداد “جبهة النصرة” بالسلاح والمال والرجال على قدر المستطاع في حال احتاجت إلى ذلك، وأن على ‘جبهة النصرة’ “أيضا” إمداد ‘دولة العراق الإسلامية’ بالمال والسلاح والرجال والمأوى في حال احتاجت ذلك.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة