الخارجية المصرية: انتخابات نيابية ورئاسية العام المقبل

 لجنة الخمسين لتعديل الدستور

أعلنت الحكومة المصرية أن الانتخابات البرلمانية والرئاسية العام القادم، وصرح وزير الخارجية نبيل فهمي أن الانتخابات البرلمانية ستعقد بين فبراير ومارس 2014 يتبعها انتخابات رئاسية.

يذكر أن خارطة المستقبل التي أعلن عنها وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي ونص فيها على أنه سيتم الاستفتاء على الدستور المعطل بعد إعداده في صورته النهائية، ثم تُجرى انتخابات نيابية يعقبها إجراء انتخابات رئاسية لتنتهي بذلك المرحلة الانتقالية التي بدأت عقب عزل الجيش للرئيس محمد مرسي.

من جهة ثانية وافقت لجنة الخمسين لتعديل الدستور أمس الخميس على إلغاء مجلس الشورى والاكتفاء بمجلس واحد للتشريع هو مجلس النواب (الشعب)، على أن ينقل العاملون في الشورى إلى الأمانة العامة لمجلس الشعب.

وصوت 23 عضوا لصالح إلغاء الشورى، بينما رفض ذلك 19 عضوا وامتنع عضو واحد عن التصويت. وشهد الاجتماع الذى استمر خمس ساعات حالة كبيرة من الشد والجذب.

يذكر أن سلطات التشريع تركزت في الماضي داخل مجلس الشعب وكان دور مجلس الشورى استشاريا فقط منذ بداية عمله، وكان الاستثناء عقب حل مجلس الشعب المنتخب عام 2011 فقد منحت له فيها صلاحيات التشريع كاملة لعدة أشهر.

وكانت لجنة تعديل الدستور المؤلفة من خمسين عضوا بدأت أعمالها قبل حوالي شهرين بموجب إعلان دستوري صدر أعقاب عزل الرئيس المنتخب في 3 يوليو الماضي بعد احتجاجات شعبية ضد حكمه.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة