أميركا وإسرائيل تخسران حق التصويت في اليونسكو

 

علقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) حق كل من الولايات المتحدة  وإسرائيل في التصويت بعد عامين على امتناع البلدين عن دفع مستحقات المنظمة التابعة للأمم المتحدة احتجاجا على منحها العضوية الكاملة لفلسطين.

وأرجعت الولايات المتحدة قرار إلغاء تمويلها للمنظمة في أكتوبر عام 2011 إلى القوانين الأميركية التي تحظر تمويل أي وكالة تابعة للأمم المتحدة تعترف ضمنيا بمطالب الفلسطينيين بإقامة دولتهم، كما سحبت إسرائيل تمويلها اعتراضا على ما قالت إنها محاولات أحادية من جانب الفلسطينيين للحصول على الاعتراف بدولة فلسطينية.

وقال مصدر في اليونسكو لرويترز إن المهلة الممنوحة للولايات المتحدة وإسرائيل لتقديم تبرير رسمي لعدم السداد وخطة لدفع المستحقات المتأخرة انقضت اليوم الجمعة عند الساعة 11.00 بتوقيت جرينتش وهو ما أدى تلقائيا إلى تعليق حق التصويت.

وتعليقا على ذلك قال السفير الأميركي لدى منظمة اليونسكو ديفيد كيليون إن واشنطن تعتبر المنظمة  “شريكا مهما في خلق مستقبل أفضل” وأضاف “ننوي مواصلة مشاركتنا مع اليونسكو بكل السبل الممكنة”.

يذكر أن المنظمة الأممية دخلت في أزمة مع انقطاع التمويل الأميركي الذي يبلغ حوالي 240 مليون دولار سنويا، أي حوالي 22% من ميزانية اليونسكو وهو ما اضطرها لتقليص برامجها.

ولم تعلق اليونسكو على الأمر وسيتم إعلان قائمة بالدول التي عُلق حقها في التصويت خلال اجتماع لها غدا السبت ستصدر بعده مديرة المنظمة إيرينا بوكوفا بيانا. ويأتي فقد الولايات المتحدة لحق التصويت في وقت تحاول فيه دفع المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية قدما نحو عملية السلام.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة