16 قتيلا على الأقل في تفجيرين بسوريا

قتل 16 شخصا على الأقل الأربعاء في تفجيرين أحدهما وسط دمشق، والثاني في مدينة السويداء، وذلك غداة فشل الولايات المتحدة وروسيا في الاتفاق على تحديد موعد لمؤتمر جنيف2 لحل الأزمة السورية.

وذكرت وكالة الأنباء السورية (سانا) أن ثمانية أشخاص قتلوا وأصيب 50 على الأقل جراء "تفجير إرهابي" بعبوة ناسفة وضعت على مدخل مبنى المؤسسة العامة للخط الحديدي في ساحة الحجاز بدمشق.

من جهة أخرى، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن انتحاريا فجر نفسه في سيارة مفخخة قرب فرع للمخابرات الجوية في السويداء، ما أدى إلى مقتل رئيس الفرع وهو ضابط برتبة رائد، وسبعة عناصر من المخابرات الجوية. كما أصيب 14 شخصا آخرين على الأقل بجروح.

ميدانيا، أفاد المرصد أن المعارضة المسلحة سيطرت على محطة حرارية أساسية لتوليد الكهرباء إلى الشرق

من حلب، مبديا خوفه أن يؤدي ذلك إلى قطع التيار الكهربائي عن المدينة التي يتقاسم النظام والمعارضة السيطرة عليها.

من جهة أخرى، قال المرصد السوري أن القوات النظامية سيطرت على غالبية بلدة تل عرن ذات الغالبية الكردية في ريف حلب، وذلك بعد أيام من سيطرتها على مدينة السفيرة الاستراتيجية القريبة منها.

وعلى الصعيد السياسي، أعلن نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف استعداد بلاده لاستضافة لقاء غير رسمي في موسكو بين ممثلين عن النظام والمعارضة قبل مؤتمر جنيف2.

وقال بوغدانوف، حسب ما نقلت عنه وكالة انترفاكس الروسية للأنباء، إن "اقتراحنا بإجراء اتصالات غير رسمية في موسكو في إطار الإعداد لجنيف2 مهم، لخلق أجواء ملائمة وإتاحة مناقشة المشاكل القائمة".


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة