قتلى وجرحى في أحداث عنف بالعراق

أفادت مصادر أمنية عراقية أن 12 شخصا غالبيتهم من عناصر الشرطة قتلوا الأربعاء، وأصيب 22 آخرون بينهم مدنيون، جراء انفجار شاحنة مفخخة يقودها انتحاري، استهدفت مقرا  أمنيا في مدينة بعقوبة شمال شرقي بغداد.

وذكرت المصادر أن "انتحاريا يقود  شاحنة مفخخة فجر نفسه الأربعاء، بالقرب من مقر أمني يشهد اجتماعا لكبار المسؤولين الأمنيين، لمناقشة أوضاع الأمن في بعقوبة، أدى إلى مقتل 6 من عناصر الشرطة، وإصابة 18 آخرين بينهم مدنيون".

وقالت، إن "عبوة لاصقة موضوعة داخل سيارة يستقلها مدني، انفجرت في  قرية أبو صيدا شمال شرقي بعقوبة، أسفرت عن مقتله في الحال".

وأضافت، إن "مسلحين مجهولين هاجموا نقطة تفتيش تابعة للشرطة وعناصر من الصحوة في قرية العدالة في ناحية "بهرز" جنوبي بعقوبة، ما أسفر عن مقتل أربعة من أفراد الشرطة، وإصابة اثنين من عناصر الصحوة بجروح متفاوتة، ولاذ المسلحون بالفرار".

وأوضحت أن انفجار عبوة ناسفة موضوعة بجانب الطريق في حي المفرق لدى مرور دورية للشرطة العراقية، أسفر عن مقتل شرطي وإصابة اثنين آخرين.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة