شكوك أمريكية بمحاولة سورية لإخفاء بعض الأسلحة الكيميائية

قال مسؤول أمريكي إن الولايات المتحدة تراجع معلومات استخباراتية تشير إلى أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد ربما تحاول الاحتفاظ ببعض الأسلحة الكيميائية بدلاً من تسليمها بالكامل لبعثة المراقبة الدولية لتدميرها.

وقال المسؤول الأمريكي الذي رفض الكشف عن هويته إن هناك مؤشرات على  أن السوريين ربما ينوون الاحتفاظ ببعض مخزوناتهم من الأسلحة الكيميائية على سبيل الاحتياط.

وأضاف أنه من المهم أن يواصل المجتمع الدولي ضغوطه القوية على دمشق لضمان الإعلان عن كل ما لديها من مخزونات تلك الأسلحة  وتدميرها.

وبمقتضى اقتراح روسي أمريكي وافقت سوريا في سبتمبر الماضي على تدمير برنامجها للأسلحة الكيميائية بحلول منتصف 2014 مما جعلها تتفادى تهديداً بضربات صاروخية أمريكية.

وامتنعت وكالة المخابرات المركزية الأمريكية "سي اي ايه" ووزارة الدفاع "البنتاغون" عن التعقيب على المخاوف الأمريكية التي أوردتها إحدى شبكات التلفزيون الأمريكي في وقت سابق.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة