داعش تفقد آخر معاقلها في "رأس العين"

أكدت مصادر في المعارضة السورية  أن مقاتلين تابعين للجان حماية الشعب سيطروا على منطقة "المناجير" في "رأس العين" شمال  سوريا بعد طردهم لعناصر "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) وجبهة النصرة .

ونُـقل عن مصادر إعلامية أن  اشتباكات عنيفة دارت بين وحدات حماية  الشعب  التابعة للأكراد، وبين "داعش" انتهت بالسيطرة الكاملة على "المناجير" بعد سيطرتها على منطقة "تل حلف "ومنطقة  "أصفر نجار" في ريف رأس العين في وقت سابق"،  مشيرة إلى أن "داعش" و"النصرة" خسرتا بذلك آخر معقل لها في "رأس العين".  

ويأتي هذا التطور بعد سيطرة الأكراد على 19 بلدة وقرية شمال شرقي سوريا، وبعد أسبوع  من تمكنهم من السيطرة على معبر "اليعربية" الحدودي مع العراق. 

من جانبها  أعلنت فصائل مقاتلة في المعارضة السورية بدء عملية تحرير البحوث العلمية  وما تبقى من حي الراشدين في حلب، استكمالاً لمعركة القادسية المعلن عنها سابقا،  موضحة أن هذه العملية تأتي تزامناً مع انشغال القوات السورية بجبهات الليرمون والخالدية  في ريف حلب. 

في سياق متصل  أفادت وكالة الأنباء السورية "سانا"   بتقدم الجيش النظامي في  بلدات بمحيط ريف حمص الشرقي ومنها منطقة" الحزم الوسطاني" في محيط بلدتي "صدد"  و"مهين" وقرية "حوارين".


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة