تبرئة ليبرمان من تهم فساد

برأت محكمة الصلح الإسرائيلية في القدس اليوم الأربعاء وزير الخارجية السابق ورئيس حزب "إسرائيل بيتنا"، أفيغدور ليبرمان، من تهم فساد، الأمر الذي قد يمهد الطريق لعودته لحكومة نتنياهو.

واستندت المحكمة في حكمها بتبرئة ليبرمان من اتهامات  بالاحتيال، وخيانة الأمانة، ومن الاتهام بمخالفته القوانين بشأن  ترقية السفير زئيف بن أرييه، استندت إلى أوراق رسمية تقدم بها تفيد بإجراء تحقيق جنائي معه قبل عدة سنوات في قضايا فساد كبيرة  وتمت تبرئته منها , و كذلك فيما يتعلق بمزاعم تعيين الدبلوماسي الإسرائيلي سفيرا مقابل حصوله على معلومات عن تحقيق الشرطة في قضيته.

 وفي تصريحات مقتضبة عقب سماع الحكم قال ليبرمان  إنه وضع هذا الفصل خلفه , و ينتظر ما إذا كان الادعاء  سيستأنف الحكم .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة