إسرائيل تغلق باب المغاربة بالأقصى بعد احتكاكات مع المصلين

أغلقت الشرطة الإسرائيلية باب المغاربة بالمسجد الأقصى أمام المستوطنين الإسرائيليين بعد احتكاكهم بالمصلين المسلمين في ساحات المسجد بعد اقتحام حوالي 160 مستوطناً يهوديا للمسجد بحسب مدير أوقاف القدس.

وقال مدير عام أوقاف القدس الشيخ عزام الخطيب لقد سمحت الشرطة الإسرائيلية لحوالي 160 مستوطناً باقتحام المسجد الأقصى على دفعات، وهو ما أثار غضب المصلين المسلمين الموجودين في ساحات المسجد، ما أدى إلى احتكاكات كادت تؤدى إلى تفجر الأوضاع.

وأضاف الشيخ الخطيب لقد كان المسجد الأقصى اليوم مستباحاً من قبل المتطرفين اليهود، وبحماية الشرطة الإسرائيلية، وزاد من تفاقم الأمور التصرفات غير المقبولة من قبل المتطرفين اليهود، وهو ما رد عليه المصلون بإطلاق صيحات “الله أكبر”.

وذكر مدير عام أوقاف القدس أن المستوطنين الإسرائيليين اقتحموا المسجد بكثافة بمناسبة عيد الأنوار اليهودي لافتاً إلى أن قوات كبيرة من الشرطة والقوات الخاصة الإسرائيلية تمركزت في ساحات المسجد.

وذكر الخطيب أنه مع تفاقم الأوضاع طلب شخصياً من الشرطة الإسرائيلية العمل فوراً على إغلاق باب المغاربة ومنع المستوطنين من اقتحام المسجد.

في المقابل فرضت القوات الإسرائيلية قيوداً على دخول المصلين المسلمين إلى المسجد، حيث تم احتجاز الهويات الشخصية لعدد من المصلين، ومنع العديد من طلاب مصاطب العلم من دخول المسجد منذ ساعات الصباح. بحسب تصريحات الخطيب.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة