قتيل باقتحام الأمن للمدينة الجامعية بالأزهر

قتل طالب بكلية طب الأزهر واعتقل العشرات فجر اليوم الخميس بعد اشتباكات عنيفة بين طلاب جامعة الأزهر وتشكيل من قوات الأمن المركزي اقتحم المدينة السكنية لطلاب الجامعة بحي مدينة نصر بالقاهرة. وعلى إثر هذه الأحداث قرر مجلس جامعة الأزهر منع المظاهرات داخل الحرم الجامعي تماما والاستعانة بقوات الأمن للتصدي لمن يخالف هذا القرار من الطلاب.

وقال رئيس هيئة إسعاف مصر الدكتور أحمد الأنصاري: إن حالة وفاة واحدة وقعت في اشتباكات المدينة الجامعية لطلاب الأزهر هي لطالب في الفرقة السادسة بكلية الطب،وأشار إلى أن جثة المتوفي نقلت بسيارة إسعاف إلى مشرحة زينهم.

وقد انسحبت قوات الأمن من داخل مباني المدينة الجامعية لطلاب الأزهر بعد اشتباكات دامت نحو ساعتين مع عشرات من الطلاب الذين احتموا بالأبواب ورشقوا عناصر الأمن المركزي بالحجارة.

وتحدثت مصادر إلى وكالة يونايتد برس للأنباء أن آلاف الطلاب الجامعيين من جامعات مختلفة بالقاهرة تظاهروا قبل الفجر داخل عدد من المدن الجامعية تضامنا مع زملائهم من طلاب جامعة الأزهر.

وأوضحت تلك المصادر أن الطلاب تظاهروا بالمدن الجامعية في مناطق بين السرايات، وعين شمس، وشارع أحمد عرابي بحي المهندسين، مردِّدين هتافات إسلامية إسلامية رغم أنف العلمانية، ويسقط حكم العسكر، وتسقط حكومة الانقلاب.

وكان عشرات من طلاب جامعة الأزهر ينتمون لتيارات إسلامية تظاهروا ليلة أمس احتجاجا على اعتقال عدد من زملائهم حاولوا اقتحام مشيخة الأزهر بشارع صلاح سالم بحي الدراسة وآخرين أضرموا النار بأشجار وأبواب المدينة الجامعية مما أدى بقوات الأمن لاقتحام المدينة الجامعية والاشتباك معهم.

وكان المتظاهرون قاموا برشق عناصر الأمن المركزي الموجودة بشارع مصطفى النحاس ومحيط المدينة الجامعية لطلاب الأزهر بالحجارة والزجاجات الفارغة فوقعت الاشتباكات وقامت عناصر الأمن بمطاردتهم إلى داخل المدينة.

وقد أصيب عشرات الطلاب أيضا في نفس المظاهرات جراء استخدام قوات الأمن لقنابل الغاز وطلقات الخرطوش لتفريق الطلاب الذين تظاهروا احتجاجا على اعتقال طالبات رافضات للانقلاب.

يذكر أن طلاب جامعة الأزهر في القاهرة والمحافظات ينظمون مظاهرات يومية منددة بالانقلاب وبالأحكام القاسية بالسجن 17 عاما على عدد من زملائهم وآخرين اعتقلوا لتظاهرهم أمام مشيخة الأزهر.

وبعد ذلك ومباشرة بعد هجوم قوات الأمن المركزي على المدينة الجامعية لطلاب الأزهر شهدت المدينة الجامعية في أسيوط مظاهرة تضامنية مع طلاب جامعة الأزهر. كما خرجت مظاهرات في مدن طلابية أخرى بعدد من الجامعات المصرية تضامنا مع طلاب جامعة الأزهر.

وتمكنت عناصر الأمن من توقيف واعتقال عدد كبير من الطلاب المتظاهرين ونقلتهم إلى أحد المقار الأمنية، بعد أن أخمدت سيارات إطفاء الحرائق المشتعلة ونقلت سيارت الإسعاف عددا من الطلاب المصابين لتلقي العلاج.

يذكر أن عددا كبيرا من الطلاب قد قطعوا الطريق الرئيسي أمام مشيخة الأزهر بحي الدرّاسة أمس الأربعاء، وحاول عدد منهم اقتحامها، وأعلنت وزارة الداخلية في بيان لها بشأن ذلك، أن حوالي ألف طالب تظاهروا أمام مشيخة الأزهر وتم توقيف 24 طالبا من بينهم شخص تركي الجنسية.

وعلى إثر تلك الحوادث المتوالية أصدر مجلس جامعة الأزهر بعد عقده اجتماعا طارئا قرارا مشددا بعدم السماح بتاتا بالمظاهرات داخل الحرم الجامعي بكافة كليات جامعة الأزهر بالقاهرة وكافة المحافظات على مستوى الجمهورية حفاظاً على حسن سير العملية التعليمية، وتعليق كافة أنشطة الاتحادات الطلابية بجميع الكليات وتحويل المسيئين من الطلبة إلى مجالس تأديب عاجلة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة