دبي تطلق ثاني قمر اصطناعي من قاعدة روسية بنجاح

أعلنت إمارة دبي مساء الخميس نجاحها في اطلاق القمر الإصطناعي “دبي سات -2” من قاعدة “يازني” الروسية.

وقال مسؤولون في “مؤسسة الإمارات للعلوم والتقنية المتقدمة-إياست” التابعة لدبي إن القمر أطلق إلى الفضاء الخارجي في الساعة 10.11 من صباح الخميس حسب التوقيت المحلي لدولة الإمارات، على متن الصاروخ “دنيبر” التابع لشركة الفضاء الدولية الروسية “كوزموتراس” بإشراف ممثلين عن المؤسسة الاماراتية.

وذكرت المؤسسة أن فريق العمل من المهندسين الإماراتيين في المحطة الأرضية تمكنوا من التواصل مباشرة مع “دبي سات-2″، الذي وصل إلى مداره الفضائي بعد 15 دقيقة و 33 ثانية من لحظة الإطلاق.

وتمّ تحديد “مسار القمر الاصطناعي بدقة متناهية لتبدأ بعدها عملية تدقيق وتبادل البيانات في إطار المرحلة التمهيدية لبدء التشغيل الفعلي والاستفادة الفعلية من القمر الإصطناعي”.

وتم تزويد “دبي سات-2” بنظام دفع يتيح له إمكانية التحكم بارتفاعه عن سطح الأرض وتعديل مساره بصورة أوتوماتيكية في حال حدوث أي انحراف عن المدار الفضائي من خلال أوامر محفوظة مسبقاً في غرفة التحكم.

وقال يوسف الشيباني، مدير عام المؤسسة للصحفيين : “يزن القمر 300 كيلوجرام بطول 2 متر وعرض متر ونصف المتر، وسوف يوفر بيانات الصور الكهروبصرية للإمارات بدقة تمييز مكاني عالية تصل إلى متر واحد للصورة والتي تخدم مختلف التطبيقات بما في ذلك المشروعات البيئية والتخطيط الحضري والبنية التحتية”.

ويحمل القمر الإصطناعي كاميرا كهروبصرية مختصة بتزويد الصور الفضائية من جميع أنحاء العالم طوال مدة الدوران في الفضاء.

و أضاف الشيباني إن المؤسسة تستعد لإطلاق القمر الإصطناعي الثالث لدبي “دبي سات 3” إلى الفضاء بحلول العام 2017.

 يشار الى أن دبي اطلقت القمر الإصطناعي الأول لها “دبي سات-1” في شهر تموز/ يوليو من عام 2009 ومنذ اطلاقه وفر العديد من الصور التي تم استخدامها في دراسات لرصد التغيرات البيئية والمساهمة في التخطيط لمواجهة الكوارث الطبيعية، بالإضافة إلى دراسة جودة المياه في منطقة الخليج.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة