عباس يؤكد التزامه بالمفاوضات مع إسرائيل

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس الأحد في مقابلة مع فرانس برس أن السلطة الفلسطينية ملتزمة باستمرار المفاوضات مع إسرائيل حتى نهاية مدة الأشهر التسعة المقررة لها مهما حصل “على الأرض”.

وكرر عباس أن الوفد الفلسطيني المفاوض قدم استقالته غير أنه لم يقبل هذه الإستقالة، وقال “نحن لم نقبل استقالة الوفد المفاوض، القيادة الفلسطينية تدرسها، القيادة الفلسطينية قررت أن تعطي نفسها فرصة أطول لتقرر، وحتى يتم ذلك فان الوفد سيستمر في عمله كمسير لأعمال المفاوضات”.

وذكر عباس أنه سيلتقي وزير الخارجية الأميركي جون كيري الذي سيزور المنطقة الجمعة المقبل، وقال “نعم سنلتقي معه، ونحن نلتقي معه كلما وصل إلى المنطقة”. وسيلتقي كيري أيضا رئيس الوزراء الإسرائيلي
بنيامين نتانياهو.

وشدد عباس على أنه لن يوقع أي اتفاق مع إسرائيل إذا لم يضمن الحصول عبر هذه المفاوضات على ما يسعى الشعب الفلسطيني إلى تحقيقه. موضحا أن “الشعب الفلسطيني مؤمن بالسلام، وطريق السلام عبر المفاوضات، وهو يعلم أننا حريصون على الثوابت الفلسطينية وهي الدولة الفلسطينية على حدود العام 1967، والقدس عاصمة هذه الدولة، وحل قضية اللاجئين وفق المبادرة العربية”.

وقال الرئيس الفلسطيني محمود عباس “هذا ما يطالبنا به الشعب الفلسطيني للحصول عليه، وإذا لم نحصل عليه فلن نوقع مع إسرائيل على شيء”.