تدفق جديد لمئات الأسر السورية على لبنان

لجأت مجموعة جديدة من السوريين إلى لبنان هربا من العمليات العسكرية التي تجرى في مدينة قارة التابعة لمحافظة حمص، ومن المتوقع أن تستمر حركة اللجوء من المناطق السورية للبنان خلال الأيام القادمة، وذكرت مصادر أن نحو ألف ومائتي أسرة لجأت إلى منطقة خربة داود الجبلية التابعة لبلدة عرسال شمال شرق لبنان,  بعد اشتداد عمليات القصف من قبل القوات النظامية على المدينة الحدودية. 

وقال عضو المجلس البلدي في بلدة عرسال  أحمد الحجيري إن العائلات عبرت الحدود, وإنه من المتوقع وصول المزيد خلال الأيام القادمة مع تصاعد المعارك في المناطق القريبة من الحدود ، وجاء في بيان صادر من وزارة الشؤون الاجتماعية اللبنانية أن الوزارة أطلقت حالة طوارئ على مستوى أجهزتها  لتقديم الحاجات الأساسية للعائلات الوافدة.

وأشارت الوزارة إلى أنه تم تأمين خيام مخصصة لإقامة مؤقتة للأسر اللاجئة، في حين تم تخصيص قطعة أرض في عرسال كمركز إيواء مؤقّت لها بإشراف مفوضية الأمم المتحدة للاجئين