إلغاء حالة الطوارئ وحظر التجوال في مصر

قال وزير التنمية الإدارية المصري إن الحكومة سترفع الخميس حالة الطواريء وحظر التجول المفروضين منذ ثلاثة أشهر.

وفرض الجيش حالة الطواريء في منتصف أغسطس آب الماضي وسط اضطراب سياسي بعدما فضت قوات الأمن اعتصامين لمؤيدي الرئيس الاسلامي محمد مرسي الذي عزله الجيش يوم الثالث من يوليو تموز.

وقال الوزير هاني محمود في مؤتمر صحفي بعد اجتماع للحكومة “إن قانون الطواريء سينتهي غداً وإن حظر التجول سينتهي غدا ايضاً”.

جدير بالذكر الحكومة قررت فرض حظر التجوال في 14 أغسطس تزامنًا مع فض اعتصام رابعة العدوية، بدعوى مواجهة العنف في الشوارع والسيطرة علي الوضع الأمني. 

وكان قانون الطوارىء (قانون رقم 162 لسنة 1958) قد فرض فى مصر أثناء حرب 1967 لمدة 18 شهراً، وأعيد فرضه بعد اغتيال الرئيس الراحل أنور السادات ، واستمر 30 عاما يتم تمديده كل ثلاث سنوات ومن حين لآخر كانت الأصوات تتعالى مطالبة بإلغاء قانون الطوارىء الذى يوسع سلطة الشرطة، ويقيد النشطاء السياسيين والمظاهرات في الشوارع،و المنظمات السياسية غير المعلنة، ومنع التبرعات المالية غير المسجلة.
وفي 12 مايو عام 2010 صادق البرلمان المصري على تمديد قانون الطوارئ لمدة عامين آخرين، وقامت بعض المنظمات الحقوقية المصرية بإعلان رفضها لهذا القرار .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة