ليبرمان يعود لمنصب وزير خارجية إسرائيل

وافق مجلس الوزراء الإسرائيلي الأحد على عودة السياسي اليميني المتطرف أفيغدور ليبرمان إلى منصب وزير الخارجية بعد تبرئته من تهمة الفساد في خطوة قد تزيد من تعقيد محادثات السلام مع الفلسطينيين.

وقالت صحيفة (يديعوت أحرونوت) الإسرائيلية إن إعادة ليبرمان إلى الخارجية سيكون رسميا غدا بعد عرض الحكومة لقرار التعيين على الكنيست لنيل الثقة.

وقال مسؤول بالحكومة الإسرائيلية طلب عدم ذكر اسمه إن مجلس الوزراء أيد تعيين ليبرمان خلال اجتماعه الأسبوعي لكن الأمر يتطلب موافقة نهائية من البرلمان.

واستقال ليبرمان من منصبه في ديسمبر الماضي عقب توجيه اتهامات له بالفساد وخيانة الأمانة في قضية ترقية سفير إسرائيل السابق لدى لاتفيا مقابل تسريب الأخير معلومات سرية له عن تحقيق كان يجرى بحقه، غير أن محكمة إسرائيلية برأته الأسبوع الماضي من هذه التهم.

ويرأس ليبرمان حزب (إسرائيل بيتنا) اليميني المتطرف المتحالف مع حزب ( الليكود) بزعامة نتنياهو ، والذي يعبر علنا عن تشكيكه في المفاوضات التي ترعاها الولايات المتحدة مع الفلسطينيين والتي استؤنفت في يوليو/ تموز بعد توقف ثلاثة أعوام قائلا إن التوصل إلى اتفاق سلام دائم مستحيل.

وأشار محللون سياسيون إلى أن ليبرمان قد يمنح دورا دبلوماسيا أبرز في حكومة نتنياهو الجديدة التي شكلت في مارس/ آذار، لكن بعض المعلقين السياسيين ينظرون إلى ليبرمان على أنه منافس محتمل لنتنياهو في أي انتخابات مستقبلية خاصة بعد تبرئته من قضية الفساد.

ووصل ليبرمان المعروف عنه تصريحاته المثيرة للجدل والرافضة للسلام مع الفلسطينيين إلى إسرائيل في 1978 آتيا من مولدافيا، وانضم إلى حزب الليكود قبل أن يقوم بتأسيس حزبه (إسرائيل بيتنا) اليميني المتطرف، ويترأس حاليا لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في الكنيست.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة