قتلى و مصابون بينهم أوروبيون فى قصف دماج شمالي اليمن

 

قتل 4 أشخاص وأصيب نحو 10 آخرين، بينهم أوروبيون، لم يتضح عددهم على الفور أو جنسياتهم الأحد، في قصف حوثي عنيف بمختلف الأسلحة الثقيلة على منطقة دماج ذات الأغلبية السلفية بمحافظة صعدة شمالي اليمن، بحسب الناطق الرسمي للسلفيين سرور الوادعي.

وقال الوادعي، في تصريحات لوكالة الأناضول، إن جماعة الحوثي هاجمت منطقة دماج في وقت متأخر من مساء أمس حتى صباح اليوم، واستخدمت مختلف أنواع الأسلحة ومن بينها الدبابات والمدفعية وقذائف الهاون .وأضاف أن الجماعة هددت بمكبرات الصوت مواطني المنطقة بالقصف بالصواريخ، ما لم يعلنوا الاستسلام لسلطة الحوثي، وناشد الدول الأوروبية القيام بواجبها في الحفاظ على سلامة طلابها الذين يدرسون في مركز الحديث السلفي في منطقة دماج”, ولم يتسن الحصول على تعقيب من عناصر الحوثيين حول ما ذكره الوادعي.

ومنذ ما يقارب الأسبوعين، ازدادت وتيرة المواجهات بين جماعة الحوثي الشيعية وجماعة سلفية تسكن منطقة دماج التابعة لمحافظة صعدة التي يسيطر عليها الحوثيون منذ العام 2010، بعد أن خاضوا ست حروب مع السلطات اليمنية في عهد نظام الرئيس اليمنى السابق على عبد الله صالح.

وبدأ النزاع الحوثي السلفي مطلع العام 2011 بعد أشهر من سيطرة الحوثيين على محافظة صعدة. ويتهم السلفيون الحوثيين منذ ذلك الوقت بحصار المنطقة وقتل أبنائها، نظرًا لعدم قبولها الاحتكام لسلطات الحوثي في المحافظة التي يسيطر الحوثيون على جميع مناطقها باستثناء منطقة دماج السلفية , وفى المقابل تقول جماعة الحوثي إنها تقاتل لإخراج مقاتلين أجانب مسلحين وجماعات تكفيرية في دماج.

ونشأت جماعة الحوثي، التي تنتمى إلى المذهب الزيدي الشيعي، عام 1992 على يد مؤسسها حسين بدر الحوثي، الذى قتلته القوات الحكومية اليمنية منتصف عام 2004؛ لتشهد اليمن ست حروب بين جماعة الحوثي، المتمركزة في محافظة صعدة (شمال) وبين القوات الحكومية في عهد الرئيس السابق


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة