تفاقم أزمة انقطاع التيار الكهربائي في غزة

قال الناطق باسم الحكومة المقالة في غزة إيهاب الغصين إن أزمة  الكهرباء في غزة سياسية,  وإن حكومته تبذل جهودا كبيرة في كافة الاتجاهات لحلها، ودعا الغصين إلى التوقف عن الزج بملف الكهرباء في  الخلاف السياسي والضغط من خلاله على الحكومة في غزة,  كما دعا إلى ضرورة رفع الحصار عن قطاع غزة والسماح بتدفق الوقود بشكل رسمي من خلال المعابر .

وطالب الغصين  بضرورة حصول غزة على نصيبها كاملا من المنح والهبات التي تصل للسلطة الفلسطينية والتي يأتي بعضها خصيصا دعما للقطاع بسبب وضعه الإنساني الناتج عن الحصار والاحتلال.

وكانت محطة توليد الكهرباء الوحيدة في قطاع غزة قد توقفت عن العمل كليا منذ مطلع نوفمبر الجاري عقب فرض السلطة الفلسطينية في رام الله ضريبة إضافية على السولار المورد للمحطة ونفاد احتياطي الوقود لديها مما أدى إلى تفاقم أزمة الكهرباء وأصبح جدول توزيعها على مناطق القطاع يقوم على أساس  التوصيل6 ساعات  مقابل انقطاع 12 ساعة  منذ مطلع نوفمبر الجاري.   

يذكر أن قطاع غزة يحتاج إلى نحو 380 ميغاوات من الكهرباء في فصلي الخريف والربيع و440 ميغاوات في فصلي الصيف والشتاء لسد احتياجات سكانه البالغ عددهم حوالي 8ر1 مليون فلسطيني والتي لا يتوفر منها سوى قرابة 200 ميغاوات.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة