المرزوقي يدعو الفرقاء السياسيين إلى تغليب المصلحة الوطنية

شدّد الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي، على ضرورة استئناف الحوار الوطني بين السلطة والمعارضة لإخراج البلاد من الأزمة التي عرفتها تونس منذ اغتيال النائب المعارض محمد براهمي في يوليو الماضي. ودعا المرزوقي في تصريحات للصحافيين الأحد، الفرقاء السياسيين إلى أن يجعلوا نصب أعينهم المصالح الاستراتيجية والأمنية والاقتصادية للوطن وللتونسيين.

وأضاف أنه يثق في قدرة الطبقة السياسية التونسية على الخروج من الأزمة الحالية وتحمل المسؤولية الوطنية في وضع البلاد على المسار الصحيح، معرباً عن أمله في أن يكون الأسبوع المقبل موعدا لاستئناف الحوار الوطني.

من جهة ثانية حثّ أعضاء المجلس الوطني التأسيسي على إكمال صياغة الدستور والمصادقة عليه في مدة لا تتجاوز الشهر حتى تكون البلاد جاهزة لتنظيم انتخابات ترجع السيادة للشعب.

في حين ربطت أحزاب تونسية معارضة عودتها للحوار الوطني الذي تعطل في وقت سابق، بالاتفاق المسبق على اسم الشخصية المستقلة التي سترأس الحكومة الجديدة خلفاً لرئيسها الحالي علي لعريض القيادي في حركة النهضة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة