مشعل يدعو لإطلاق تحرك شعبي لأجل القدس

أعلن خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس أن القوة العسكرية والمقاومة هي الوسيلة الوحيدة لتحرير القدس،  داعيا في الوقت ذاته إلى إطلاق تحرك شعبي واسع من أجل المدينة المقدسة.

وقال مشعل في كلمة ألقاها أمام ورشة عمل بعنوان ” القدس على أجنحة الشعوب “عقدت اليوم في بيروت إن القوة العسكرية يعززها أشكال المقاومة المختلفة، منها المسلحة  وهي الطريق الوحيد لتحرير الأقصى وكنيسة القيامة والمقدسات الإسلامية  والمسيحية ،مشيرا إلى أن هذه مسؤولية حماس وفتح وكذلك مسؤولية الأمة.

ورأى مشعل أن الخطوة الأولى هي أن نطلق المقاومة في وجه إسرائيل لكي لا تستريح ،فأخطر شيء أن يصبح الاحتلال بلا كلفة إذ يجب استنزاف إسرائيل محذرا من  استقرار الاحتلال.

 ودعا إلى توحيد الصف الفلسطيني وانهاء الانقسام و قال ” إنه أبعدنا عن المعركة الأساسية”، وفي هذا الإطار دعا مشعل  فتح والسلطة الفلسطينية والقوى الأخرى إلى لقاء عاجل من أجل التصدي لعملية تهويد القدس وتقسيم الأقصى وتساءل “إذا لم نلتق على القدس فمتى نلتقي”  ، وقال إن هناك مسؤوليات وهموم مشتركة لنتناسى خلافاتنا ،وطالب بإطلاق المواجهة الشعبية الواسعة مع الاحتلال الإسرائيلي تحت عنوان “الدفاع عن الأقصى”  وقال ” بدلا من  أن ننتظر هدمه علينا أن نمنع هدمه وتقسيمه”.

وطالب  بدعم أهل القدس عبر زيادة أعداد الزائرين للأقصى والوجود الدائم فيه قائلا “لا يمكن لكل فلسطيني حمل السلاح لكن يمكن أن يرابط في الأقصى فالبيت المعمور يمنع التخريب” وأضاف “يجب وضع القدس على أجندة الحكومات والأحزاب وأن يسأل كل رئيس وعالم وفنان أين القدس من أجندتك ” وشدد على أنه لابد من الإعلان الواضح من الضمير الجمعي للشعب الفلسطيني والشعوب العربية أن أي مسؤول ليس مخولا بالتفاوض حول القدس أو أن يساوم حول القدس وأنه لا يمكن لأي دولة أو زعيم أن يقدم غطاء لأي تنازل في المفاوضات القادمة مع العدو الإسرائيلي.

ودعا إلى تسخير الأموال لتثبيت أهل القدس وتعزيز صمودهم فيها ، قائلا “هنا تنفق الأموال وتدفع المليارات مقابل أصحاب المليارات من الصهاينة الذين يدعمون الاستيطان”.

وفيما يتعلق بالربيع العربي نوه إلى أنه من حق شعوبنا العربية أن تقف ضد الفساد وتحقق الديمقراطية ولكن بعيدا عن التدخلات الخارجية والدماء والطائفية ، لتكن معركة القدس الجامعة لنا كأمة”.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة