الطيران اليمني يشن غارات استهدفت عناصر مسلحة

شن الطيران الحربي اليمني غارات جوية اليوم الأربعاء على مناطق تتواجد بها تجمعات لعناصر مسلحة ، حيث حلقت طائرات بدون طيار أمريكية الصنع على ارتفاع منخفض بمحافظتي مأرب وأبين جنوب شرق اليمن.

يأتي ذلك بالتزامن مع كشف الأجهزة الأمنية اليمنية النقاب عن إفشالها لمخطط “إرهابي ” استهدف الاستيلاء على نقطة أمنية في رداع بمحافظة البيضاء والقبض على مسلحين.

وقالت الأجهزة الأمنية في مديرية رداع في بيان لها اليوم إنها ألقت القبض على 2 من العناصر المسلحة قاما مع آخرين بإطلاق النار على نقطة دار النجد الأمنية من على متن سيارة ، ما أدى إلى مقتل 3 مواطنين صادف تواجدهم في مكان إطلاق النار.

وأوضح مركز الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية اليمنية أن العناصر المسلحة كانت تهدف إلى الاستيلاء على نقطة دار النجد التابعة  للواء 139، إلا أنهم لم يتمكنوا من ذلك، حيث تم التصدي لهم من قبل أفراد النقطة الذين تم تعزيزهم بثلاثة أطقم من قوات الأمن الخاصة، بالإضافة إلى عربتين مدرعتين ،مشيرا إلى أن العناصر المسلحة  وأثناء مهاجمتها النقطة الأمنية تمكنت من الاستيلاء على أحد الأطقم واختطاف 3 جنود، وأن الإجراءات متواصلة لاستعادة الجنود المختطفين ، فيما تجرى عملية ملاحقة واسعة للعناصر المسلحة التي هاجمت نقطة دار الحجر.

وأشار مصدر عسكري يمني بوزارة الدفاع  في تصريح له اليوم الأربعاء إلى أن الغارات الجوية استهدفت هذه المناطق لتحديث وتجديد المعلومات حول تواجد وتنقلات تجمعات العناصر المسلحة ،خاصة بعد تأكيد معلومات استخباراتية عن تحركات في شكل موجات غير منتظمة متتابعة  في إطار تكتيك تسلل العشرات خلال الأيام الماضية من وإلى محافظات أبين وشبوة وحضرموت ومأرب خاصة بعد توجيه القوات الجوية بالتنسيق مع وحدات الجيش واللجان الشعبية سلسلة من الضربات واستهداف تحركاتهم بمنطقة النقبة التابعة لمحافظة شبوة والواقعة  بين منطقة العرم والصعيد وتعد مثلثا استراتيجيا يربط محافظات شبوة وعدن وحضرموت  جنوب وشرق اليمن.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة