المغرب يستدعي سفيره في الجزائر

 قال المغرب أنه استدعى سفيره في الجزائر بعد أن دعا الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة لإرسال مراقبين لحقوق الإنسان إلى منطقة الصحراء الغربية المتنازع عليها والتي تطالب الرباط بالسيادة عليها.

 والصحراء الغربية هي منطقة ذات كثافة سكانية منخفضة وتوجد بها احتياطيات كبيرة من الفوسفات كما أن المياه قبالة سواحلها غنية بالثروة السمكية.
 ويطالب المغرب بالسيادة على الصحراء الغربية وضم أغلب أراضيها إليه فيما تسعى جبهة بوليساريو المدعومة من الجزائر الى الاستقلال.
وقالت وزارة الخارجية المغربية أن بوتفليقة دعا لإرسال مراقبين لحقوق الإنسان إلى المنطقة في رسالة بعث بها إلى مؤتمر عقد في أبوجا النيجيرية هذا الأسبوع.
وقالت الوزارة في بيان نقلته وكالة المغرب العربي للأنباء في وقت متأخر الاربعاء “قررت المملكة استدعاء سفير صاحب الجلالة بالجزائر للتشاور” , ووصفت الجزائر قرار المغرب بأنه غير مبرر ويمثل “تصعيدا مؤسفا” لكنها قالت انها لن تستدعي دبلوماسييها في المغرب.
وقالت وزارة الخارجية الجزائرية في بيان “موقف الجزائر المبدئي حول ضرورة استكمال تصفية الاستعمار في الصحراء الغربية لم يتغيرالبتة وأن الخطاب الذي ألقاه وزير العدل في أبوجا يجدد التأكيد على ثبات هذا الموقف”.
وتتهم جبهة البوليساريو المغرب بانتهاك حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وكانت قد دعت إلى منح بعثة الامم المتحدة في الصحراء الغربية صلاحية مراقبة حقوق الإنسان على نحو مستقل ورفضت المملكة المغربية الفكرة.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة