مجلس الأمن يؤكد التزامه بالتوصل لحل للصراع العربي الإسرائيلي

 

أكد مجلس الأمن الدولي اليوم التزامه بالتوصل إلى سلام عادل ودائم وشامل في الشرق الأوسط والسعي إلى حل شامل وعادل للصراع العربي الإسرائيلي.

وأشار المجلس في بيان رئاسي عقد اجتماع مشترك له ومنظمة التعاون الإسلامي أنهما يتقاسمان أهدافا مشتركة تتمثل في تعزيز وتيسير التوصل لحل للنزاع الفلسطيني الإسرائيلي ، والحل السلمي للنزاع السوري وفق مقررات مؤتمر جينيف1 الصادرة في 30 يونيو 2012.

كما نوه مجلس الأمن في بيانه إلى التزام الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي بتعزيز الحوار العالمي من أجل تشجيع التسامح والسلام، وشدد على .

وأثنى على التزام الدول الأعضاء بمنظمة التعاون الإسلامي المستمر بحفظ السلام وبنائه على الصعيد الدولي، بما في ذلك إسهام دول المنظمة بقوات في عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام.

وأوصى المجلس بمواصلة الحوار بين الأمم المتحدة ومنظمة التعاون الإسلامي في مجالات صنع السلام والدبلوماسية الوقائية و تعزيز التعاون بينهما في مجال صون السلم والأمن الدوليين

وأشار مجلس الأمن الدولي إلى قراراته وبياناته السابقة ذات الصلة التي تؤكد أهمية إقامة شراكات فعالة بين الأمم المتحدة والمنظمات الإقليمية ودون الإقليمية، وفق ميثاق الأمم المتحدة والأنظمة الأساسية ذات الصلة لهذه المنظمات .


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة