فابيوس : فرنسا سترفع عدد قواتها في أفريقيا الوسطى

قال وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس  الأحد إن فرنسا ستزيد قواتها في جمهورية إفريقيا الوسطى بحلول نهاية العام في إطار قرار مزمع للأمم المتحدة يستهدف الحيلولة دون خروج الأوضاع في البلاد عن السيطرة.

ويزور فابيوس ومفوضة الاتحاد الأوروبي للمساعدة الإنسانية كريستالينا جورجييفا أفريقيا الوسطى لحشد الدعم والاهتمام الدوليين للأزمة التي لا تحظى باهتمام دولي يذكر في هذا البلد.

وقال فابيوس ” بعد قرارات الأمم المتحدة سوف نزيد دعمنا وخاصة في مجال الإمداد والتموين كما نزيد القوات  بصورة محدودة، في البداية سيتم هذا قبل نهاية العام”.

ولفرنسا حاليا ما يقرب  400 جندي في بانجي لحماية المطار والمصالح الفرنسية ولم يذكر فابيوس عدد أفراد القوات الإضافية لكن مصادر تتحدث عن أن العدد قد يزيد إلى ما بين 700 و750 جنديا.

وتعم الفوضى جمهورية أفريقيا الوسطى منذ إطاحة تحالف سيليكا الذي يضم خمس حركات بالرئيس فرانسوا بوزيزي في مارس /آذار وفشل الرئيس المؤقت ميشيل جوتوديا منذ استولى على السلطة بمساعدة تحالف سيليكا في السيطرة على المسلحين السابقين الذين اتهموا بإشاعة العنف ضد المدنيين برغم حل تحالفهم رسميا.

ونشر الاتحاد الأفريقي زهاء 2500 جندي لوقف الصراع هناك لكن موارده محدودة، الأمر الذي دفع باريس إلى طلب تفويض من مجلس الأمن الدولي لتحويل العملية إلى مهمة دولية لحفظ السلام على أن تساندها قوات فرنسية في نهاية الأمر.

ولا تزال جمهورية أفريقيا الوسطى من أفقر دول العالم برغم ما تتمتع به من موارد من بينها الذهب واليورانيوم.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة