ايطاليا تكثف دورياتها تجنبا لغرق المزيد من قوارب المهاجرين

قررت ايطاليا تكثيف دورياتها العسكرية في جنوب البحر الأبيض المتوسط في محاولة لمنع تكرار حوادث غرق القوارب التي راح ضحيتها مئات المهاجرين الأفارقة هذا الشهر.

وقال رئيس الوزراء إنريكو ليتا في وقت متأخر أمس السبت إن”مجموعة إجراءات جوية وبحرية ستطبق جنوبي صقلية وهي المنطقة التي عبر من خلالها عشرات الآلاف من المهاجرين من إفريقيا إلى الجزيرة في قوارب مكتظة ومتهالكة هذا العام”.

ويشعر المسؤولون الإيطاليون بقلق متزايد من توافد المهاجرين بطريقة غير مشروعة خارج نطاق أي سيطرة من المنطقة التي تشهد أوضاع سياسية وأمنية غير مستقرة في سوريا وليبيا ومصر وغيرها.

وقال وزير الدفاع ماريو مورو لصحيفة إفينيري اليومية ” نعتزم زيادة وجودنا إلى ثلاثة أضعافه من حيث الأفراد والعتاد في جنوب البحر المتوسط  للقيام بمهمة عسكرية تقتضيها الآن أسباب من بينها غياب الدولة في ليبيا حاليا”.

وطلبت ايطاليا ومالطا اللتان تتحملان عبء الأزمة مزيدا من الأموال من الاتحاد الأوروبي ودعتا إلى إدراج أزمة الهجرة غير المشروعة في جدول أعمال الاجتماع القادم للمجلس الأوروبي في 24 و25 أكتوبر/ تشرين الأول.

وغرق ما لا يقل عن 34 شخصا يوم الجمعة وأنقذ 206 آخرين عندما غرق زورق جنوبي صقلية وجاء ذلك بعد قرابة أسبوع من غرق 350 مهاجرا اريتريا وصوماليا قبالة جزيرة لامبيدوزا الايطالية في جنوب البحر المتوسط. 


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة