الصليب الأحمر يعلن عن اختطاف سبعة من أعضائه في سوريا

قالت اللجنة الدولية للصليب الأحمر إن مسلحين خطفوا  ستة من موظفيها ومتطوعا محليا من الهلال الأحمر العربي السوري في شمال غرب سوريا اليوم الأحد.

وقال إيوان واتسون المتحدث باسم الصليب الأحمر إن اللجنة ليس لها أي اتصال بالمسلحين المجهولين ، لكنها تناشدهم الإفراج عن المخطوفين السبعة على الفور، ورفض واتسون الكشف عن جنسيات المخطوفين أو جنسهم في الوقت الحالي وذكر قائلا  ” أستطيع أن أؤكد أن ستة من موظفي اللجنة الدولية للصليب الأحمر ومتطوعا من الهلال الأحمر العربي السوري خطفوا قرب إدلب في شمال غرب سوريا” وأضاف قائلا” نطالب بالإفراج الفوري وغير المشروط عن هذا الفريق الذي كان يقدم المساعدة الإنسانية للأشخاص الأكثر احتياجا ونحن نفعل ذلك على جانبي خطوط المواجهة”.

وأذاع الإعلام الرسمي السوري خبر الاختطاف في وقت سابق اليوم قائلا إن المسلحين خطفوا موظفي الصليب الأحمر بعد أن فتحوا النار على سياراتهم.

ونقلت الوكالة العربية السورية للأنباء عن مسؤول لم تذكر اسمه أن موظفي الصليب الأحمر كانوا في الطريق في منطقة إدلب عندما قطع مسلحون طريقهم وأطلقوا النار على قافلتهم وخطفوهم ونقلوهم إلى مكان غير معلوم.

وقالت الوكالة إن ” مجموعة مسلحة اختطفت الأحد عددا من العاملين في بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا”.

ولم يتمكن واتسون من تأكيد إطلاق أعيرة نارية لكنه قال إن سيارات الفريق فقدت ،وأضاف أن الفريق كان في طريق العودة إلى دمشق بعد توصيل إمدادات طبية إلى سرمين وإدلب.

وأصبحت عمليات الخطف شائعة على نحو متزايد في شمال سوريا حيث يسيطر المعارضون على مساحات واسعة من الأراضي في حين تتشبث القوات الحكومية بكثير من المدن والبلدات ويتواصل القتال يوميا وأودى الصراع المستمر في سوريا منذ عامين ونصف العام بحياة أكثر من 100 ألف شخص.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة