ارتفاع معدل التضخم في مصر إلى 11.15% بسبتمبر

  

أعلن البنك المركزي المصري ارتفاع معدلات التضخم في سبتمبر الماضي إلى 11.15% مقارنة بـ8.97% في شهر أغسطس من نفس العام، وقال البنك لمركزي المصري إنه وفقا لمؤشراتنا على المستوى السنوي فإن التضخم الأساسي على المستوى الشهري قد بلغ 1.70%.

وأضاف البنك المركزي المصري أن المؤشرات الخاصة بالتضخم وضعت بعد استبعاد السلع التي يتم تحديد أسعارها إداريا مثل السلع المدعومة حكوميا وأسعار الوقود، كما استبعدت أسعار السلع التي تشهد تقلبا طبقا للعرض والطلب وتتأثر بصدمات الطلب والعرض المؤقتة ولا تعكس أسعارها الحقيقية.

ويعاني المواطنون المصريون من ارتفاعات كبيرة في أسعار عدد كبير من السلع خاصة السلع الغذائية الأساسية بعد ثورة 25 يناير 2011 والانقلاب العسكري في يونيو الماضي وموجات العنف المصاحبة لها فضلا عن غياب الأمن، وفي ظل غياب رقابة حكومية على السوق على الرغم من إعلان وزارة التموين عن أنها قد تضطر للتدخل لضبط الأسعار وفرض تسعيرة جبرية على بعض السلع التي تشهد ارتفاعات غير مبررة لأسعارها.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة