وزير فلسطينى: الاعتداء على المقدسات بالقدس عنصرى

أكد وزير الأوقاف الفلسطينى محمود الهباش، أن الاعتداء على المقدسات المسيحية والإسلامية عمل عنصرى واضطهاد ديني.. مؤكدًا أن ما تتعرض له المقدسات الفلسطينية المسيحية والإسلامية يأتى فى سياق هجمة مدروسة تمهيدًا للسيطرة عليها بشكل كامل فى خطوة لا يمكن وصفها إلا بأنها عنصرية نابعة من اضطهاد دينى تخلص العالم منه منذ فترة طويلة.

وأضاف الهباش ـفى تصريح له الثلاثاء أن ما تعرضت له كنيسة “اللاتين” فى القدس يتجاوز العمل الفردى وغير المدروس كونه يأتى ضمن حماية سلطات الاحتلال الإسرائيلى التى تطلق العنان لهؤلاء المتطرفين ليقوموا بأفعالهم دون رقيب أو حسيب.. مشددًا على ضرورة حماية هذه المقدسات فى ضوء ازدياد الانتهاكات التى تتعرض لها، والتى وصلت إلى مستوى غير مسبوق.

وأشار إلى خطورة ما يتم انتهاجه اليوم فى المسجد الأقصى من محاولات لتقسيمه زمنيًا ومكانيًا بين المسلمين واليهود فى محاولة لاستنساخ ما يتم التعامل معه بشكل غير قانونى وغير شرعى فى المسجد الإبراهيمى بمدينة الخليل.. داعيًا المجتمع الدولى والعالمين الإسلامى والمسيحى إلى الوقوف بشكل جدى أمام مسئولياتهما فى حماية وحفظ المقدسات الإسلامية من العبث الإسرائيلى اليومي.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة