“فلسطينيو 48” يحيون الذكرى الـ13 لهبة القدس والأقصى

أحيا الفلسطينيون فى الداخل الفلسطينى (الأراضى المحتلة عام 1948) اليوم ، الذكرى السنوية الثالثة عشر لهبة القدس والأقصى التى استشهد خلالها 13 من أبنائهم برصاص شرطة الاحتلال الإسرائيلية، أثناء احتجاجهم على اقتحام رئيس الوزراء الإسرائيلى الأسبق أرئيل شارون للمسجد الأقصى.

وزارت وفود من لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية فى الداخل الفلسطينى متمثلة بقيادات الأحزاب والحركات السياسية قبور الشهداء بقرى ومدن الداخل الفلسطينى، وقامت بوضع أكاليل الزهور وقراءة الفاتحة على أرواحهم.

وشارك فى فعاليات إحياء ذكرى هبة القدس والأقصى وشهدائها نخبة من الرموز فى الداخل الفلسطينى، على رأسهم رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية محمد زيدان، ورئيس اللجنة القطرية رامز جرايسى ورئيس الحركة الإسلامية الشيخ رائد صلاح، والنائبان فى الكنيست جمال زحالقة ومحمد بركة.

وأكد النائب زحالقة فى تصريحات لموقع “عرب 48” أن “فلسطينى الداخل لن يغفروا ولن ينسوا جريمة إسرائيل فى هبة القدس والأقصى وقتل 13 شهيدا، حيث قال “نحن نصر على مطلبى الحقيقة والعدالة، ونرفض رفضا قاطعا كل لجان التحقيق الإسرائيلية لأنها شكلت أساسا لتبرئة ساحة المجرمين”.

وطالب بلجنة تحقيق دولية حتى يتسنى كشف الحقيقة كاملة، ومعاقبة المسئولين فى القيادات السياسية والأمنية لإسرائيل المسئولة عن الجريمة، بدرجة لا تقل عن محاكمة ومعاقبة من ضغطوا على الزناد وأطلقوا النار على الشهداء.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة