خلافات الميزانية تغلق دوائر حكومية أميركية

 

أصدر البيت الأبيض أمرا للوكالات الاتحادية الأميركية ببدء تنفيذ آلية وقف نشاطاتها، بعد فشل الكونغرس في إقرار ميزانية تحول دون تعطيل الحكومة والتوصل إلى حل بسبب التباعد الكبير بين مواقف الجمهوريين والديمقراطيين.

وصدر هذا الأمر قبل عشر دقائق من نفاد الأموال رسميا لدى الحكومة الأميركية، في ختام يوم شهد صراعا شديدا بين مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون ومجلس الشيوخ بغالبيته الديمقراطية، ولا سيما بشأن تمويل إصلاح الضمان الصحي الذي أقره الرئيس باراك أوباما.

وقالت مديرة مكتب الإدارة والميزانية في البيت الأبيض سيلفيا بورويل في مذكرة “ليس لدينا للأسف مؤشر واضح بأن الكونغرس سيتحرك في الوقت المناسب حتى يوقع الرئيس على ميزانية قبل انتهاء مهلة الغد في الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2013”. وتابعت “على الوكالات الآن تنفيذ الخطط لتعطيل نشاطاتها بشكل منتظم في غياب الأموال”.

وبموجب هذا القرارا ستضطر الوكالات الحكومية الاتحادية في الولايات المتحدة إلى منح أكثر من 825 ألف موظف من إجمالي مليوني موظف في الدولة إجازة بدون راتب وستغلق الحكومة كل المتنزهات الوطنية. ولن تتأثر الخدمات الأساسية ذات الصلة بالأمن القومي الأميركي والبريد والمرور وأجهزة تطبيق القانون بهذا القرار.


المزيد من منوعات
الأكثر قراءة